شريط الأخبار

"كيري" حمل رسالة من "أوباما" لحماس والأخيرة ردت بالمثل والطرفان بانتظار الرد

08:28 - 21 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم-غزة

كشفت مصادر فلسطينية مطلعة لصحيفة "فلسطين" المحلية اليوم، ملابسات الغموض الذي ساد، قصة رسالة نقلتها الأمم المتحدة، وقيل إنها موجهة من حركة حماس الى الرئيس الأمريكي باراك أوباما عبر السيناتور جون كيري الذي زار قطاع غزة الخميس الماضي.

 

وكان متحدث باسم الأمم المتحدة ذكر، أن السيناتور الأميركي تسلم رسالة موجهة إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما يعتقد أنها من حركة (حماس) أثناء زيارته لقطاع غزة الخميس.

 

لكن حركة (حماس)، نفت على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم، أن تكون وجهت رسالة إلى الرئيس الأميركي أوباما عبر السيناتور كيري، مؤكدة في ذات الوقت حرصها على اقامة علاقات مع الجميع من أجل دعم حقوق الشعب الفلسطيني.

 

وأوضحت المصادر المطلعة لـ "فلسطين"، إن الدكتور أحمد يوسف المستشار في وزارة الخارجية بحكومة غزة بعث برسالة، شخصية الى أوباما، بواسطة السيناتور كيري، من دون التنسيق مع حركة حماس أو الحكومة الفلسطينية، مشيرة إلى أن الوفد الأمريكي اعتقد ان الرسالة من حركة حماس، الأمر الذي دفع الحركة عقب الاعلان عن هذا الأمر عبر وسائل الاعلام الى نفي صحة الخبر لعدم علمها به.

 

وكشفت المصادر أن الوفد الأمريكي بعدما علم أن رسالة الدكتور يوسف، لم ترسل بالتنسيق مع حركة حماس ولا تعبر عن موقف الحركة، كشف عن طريق وسطاء أنه يحمل رسالة من الرئيس أوباما الى حركة حماس، وانه يريد أن تستلمها الحركة بشكل رسمي، على أن تقوم بالرد عليها برسالة مماثلة سيحملها السيناتور كيري الى الرئيس الأمريكي أوباما.

 

وأفادت المصادر المطلعة لصحيفة "فلسطين" أن حركة حماس قامت بتكليف أحد قيادييها، والذي يشغل منصبا وزاريا مهما في الحكومة الفلسطينية، باستلام الرسالة من الوفد الأمريكي، والرد عليه برسالة مماثلة.

 

 

 

وكان مسؤول في الخارجية الاميركية اكد الجمعة ان السيناتور جون كيري تسلم رسالة في غزة من حركة المقاومة الاسلامية (حماس) موجهة الى الرئيس الاميركي باراك اوباما.

وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته "يمكنني ان اؤكد انها (الرسالة) من حماس وانها موجهة الى الرئيس اوباما".

واضاف "لقد تم تسليمها الى السيناتور (جون) كيري الذي سلمها لقنصلية" الولايات المتحدة في القدس"، مناقضا بذلك تصريحات للناطق باسم حركة "حماس" فوزي برهوم الذي كان نفى وجود مثل هذه الرسالة. واوضح المسؤول الاميركي انه تم ابلاغ البيت الابيض بالامر.

وقال ايضا ان القنصلية الاميركية تدرس محتوى الرسالة التي سلمت مع سلسلة من وثائق الى السناتور كيري من قبل مسؤول في الامم المتحدة يقوم بزيارة لا سابق لها لقطاع غزة.

وردا على سؤال حول كيفية معرفته بان الرسالة هي من حركة "حماس" اقر بانه لا يعلم مضمون الرسالة. واضاف "السناتور (كيري) هو الذي قال انها من حركة حماس".

انشر عبر