شريط الأخبار

أجهزة أمن السلطة تعتقل شابا كونه استشهاديا لتكتشف أنه عميل من الوحدات الخاصة

10:55 - 20 تشرين أول / فبراير 2009


خــاص  فلسطين اليوم

أفادت مصادر فلسطينية في جنين أن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية اعتقلت اثنين من المتعاونين مع الاحتلال الصهيوني.

وحسب المصادر المطلعة التي تحدثت لمراسل "فلسطين اليوم"  فإن المعتقلين الاثنين شاركا في عمليات اغتيال طالت قيادات بارزة في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في منطقة قباطيا جنوبي مدينة جنين شمالي الضفة المحتلة.

وعن تفاصيل عملية اعتقالهم أوضحت المصادر أن والد أحد المعتقلين اشتبه بابنه العاطل عن العمل في سهره اليومي حتى ساعات الفجر علي باب منزل عائلته، وعدم الطلب من ذويه بأي مبالغ مالية للمصاريف الشخصية، فاشتبه به أنه سينفذ عملية استشهادية مما استدعي أن يقدم الوالد إلي تقديم شكوى حول اشتباهه بنية ابنه تنفيذ عملية استشهادية، حيث قامت فوراً الأجهزة الأمنية باستدعاء والتحقيق معه وبعد أن قامت بتعذيبه اعترف بارتباطه بالمخابرات الصهيونية".

وتتابع المصادر "أنه اعترف على شخص ومجموعة أخرى مكونة من أربعة أشخاص آخرين، جاري العمل على اعتقالهم".

وكشف المصدر أن التحقيقات الأولية أفادت إلى أن العملاء الاثنين "ح.ك – ف.ب" من قباطيا، اعترفا بالعمل مع الوحدات العسكرية الخاصة في اغتيال اثنين من قيادات سرايا القدس هما "بلال كميل وعز الدين زكارنة" بالإضافة للمشاركة في عملية اغتيال قائد سرايا القدس بالضفة المحتلة "وليد عبيدي" (أبو القسام) وعملية اغتيال المجاهد "علاء أبو الرب" التي وقعت منذ أسابيع قليلة بقباطيا.

وأوضح المصدر في ختام تصريحاته أن العميلين اعترفا بالعمل على ملاحقة عدد من كوادر المقاومة، تم اعتقال بعضهم، وأن التحقيقات جارية حتى اللحظة معهم.

 

انشر عبر