شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: خيار العملية السياسية لم يعد قائما بعد فوز اليمين

09:24 - 20 حزيران / فبراير 2009

فلسطين  اليوم – غزة

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ، بأن خيار العملية السياسية لم يعد قائما بالمطلق بعد فوز اليمين بسدة الحكم، مما يضع العرب والفلسطينيين أمام استحقاق مهم يتمثل بسحب المبادرة العربية للسلام ووقف كافة أشكال المفاوضات والتنسيق مع إسرائيل وقال الأستاذ داوود شهاب المتحدث باسم الحركة في تصريحات صحفية اليوم الجمعة 20 فبراير 2009 م ، 25 صفر 1430 هـ بأن المشكلة ليست في اختلاف الوجوه فالبرامج متشابهة ، ولكن صعود اليمين لسدة الحكم يضعنا أمام جملة من الاستحقاقات تتبنى إستراتيجية عمل وطني تستند إلى المقاومة كخيار لاستعادة الحقوق.  

وشدد شهاب على ضرورة تدعيم صمود الشعب الفلسطيني بحماية الثوابت والمصالحة الشاملة، "فالعدو الصهيوني يسعى لحصر القضية الفلسطينية في غزة، وهذا سيكون له انعكاسات خطيرة على القضية الفلسطينية "

وطالب المتحدث باسم الجهاد الدول العربية والإسلامية بالتصدي لمحاولات إسرائيل حصر وتقزيم القضية الفلسطينية في التفاوض المتلاطم حول مسائل التهدئة وجلعاد شاليط وفتح المعابر     .

 

انشر عبر