شريط الأخبار

تركيا : ما يهمنا الآن هو طبيعة السياسات التي سيتبعها نتنياهو وحكومته

06:24 - 20 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-وكالات 

اعربت تركيا اليوم عن املها ان تسعى اي حكومة في اسرائيل نحو السلام على خلفية تكليف رئيس حزب الليكود الاسرائيلي بنيامين نتنياهو تشكيل حكومة ائتلافية.

 

ونقل بيان صحافي صادر هنا عن وزير الخارجية التركي علي باباجان الذي يقوم حاليا بزيارة الى ليتوانيا قوله في تصريح صحافي ان تكليف نتنياهو تشكيل الحكومة الاسرائيلية الجديدة لا يعني نهاية الامل لجهود السلام.

 

واضاف ردا على سؤال صحافي بهذا الشأن ان الطروحات السياسية خلال الحملات الانتخابية قد تتغير بعد وصول الاحزاب الى السلطة وان ذلك ينطبق على الوضع في اسرائيل.

 

واوضح ان بلاده تراقب باهتمام شديد التطورات السياسية في اسرائيل التي افرزتها الانتخابات خصوصا شكل الائتلاف الحكومي الذي سيجمعه رئيس الوزراء الاسرائيلي المكلف وكذلك الاطراف التي ستدخل في هذا الائتلاف في اشارة الى توقعات بان يضم احزابا يمينية متشددة على راسها حزب (اسرائيل بيتنا) بزعامة المتطرف افيغدور ليبرمان.

 

واكد باباجان انه لا يوجد شك بان نتائج الانتخابات في اسرائيل مهمة للمنطقة وستنعكس بشكل او آخر عليها لكنه اعتبر ان ما يهم الان هو طبيعة السياسات التي سيتبعها الائتلاف الحكومي المرتقب في اسرائيل بعد ممارسته السلطة.

 

وتاتي تصريحات الوزير التركي وسط مخاوف من اطراف دولية واقليمية عدة من التحولات في السياسة الاسرائيلية في المنطقة مع احراز القوى اليمينية المتشددة مثل حزب الليكود و(اسرائيل بيتنا) مواقع متقدمة في الكنيست ما يمكنهما من تشكيل حكومة ائتلافية مع احزاب صغيرة تتشاطر الرؤى السياسية نفسها.

 

وترى الحكومة التركية في نتائج الانتخابات الاسرائيلية انها تحول في الراي العام الاسرائيلي نحو التشدد ومنطق استخدام القوة لكونها افرزت قوى يمينية ترفض التنازل في مسالة الانسحاب من الاراضي العربية المحتلة او الحوار مع الفصائل الفلسطينية لاقامة دولة فلسطينية ذات سيادة.

انشر عبر