شريط الأخبار

خطيب الأقصى: الاحتلال ماضٍ في تهجير المواطنين المقدسيين

05:20 - 20 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قال الشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا، اليوم، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ماضية في تهويد مدينة القدس، وتفريغ المدينة من أهلها.

 

وتطرق، في خطبة الجمعة بالمسجد الأقصى المبارك، إلى قرار الاحتلال الذي اتخذه يوم أمس القاضي بتحويل حي البستان في قرية سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، إلى حدائق عامة، مُوضحاً أن الحي يضم مئة بيت يسكن فيها 1500 مواطن.

 

وأوضح أن سلطات الاحتلال وضعت مخططاً ينفذ حتى عام 2020 يقضي بزيادة عدد اليهود حتى يصل إلى مليون نسمة في مدينة القدس الكبرى، حيث يصبح المواطنون الفلسطينيون أقلية، معرضون للإبعاد والتهجير.

 

ودعا المواطنين المقدسيين إلى التنبه والحذر والحيطة لما يحاك ويخطط ضدهم وضد مدينتهم، وخاطبهم قائلاً: 'عليكم أن تقفوا وقفة رجل واحد أمام هذه الإجراءات العنصرية'.

 

وأكد سماحته عروبة وإسلامية المدينة وقال:' نحتفظ بحقنا الإلهي الشرعي الديني فيها'.

 

كما أعرب عن شجبه واستهجانه لما بثته قناة تلفزيونية إسرائيلية بحق النبي عيسى المسيح عليه السلام، وبحق أمه مريم البتول، حيث تضمن البرنامج سخرية وتجريحاً بهما.

 

وقال: 'إننا نؤمن بنبوة جميع الأنبياء والمرسلين ولا نسمح بالتطاول على أي نبي من الأنبياء لأن التطاول على أي منهم هو إساءة لجميع الأنبياء عليهم السلام.'

 

انشر عبر