شريط الأخبار

شرطة الاحتلال تطالب إخضاع ليبرمان للتحقيق بتهمة "تبيض الأموال"

10:17 - 19 تشرين ثاني / فبراير 2009


فلسطين اليوم – القدس المحتلة

طالبت الشرطة الاسرائيلية امس الاربعاء من المستشار القانوني للحكومة مازوز اقرار اخضاع رئيس حزب "اسرائيل بيتنا " افيغدور ليبرمان للتحقيق بتهمة تبيض الاموال.

 

وبحسب ما ورد اليوم على صحيفة "هآرتس" فان هذا الطلب لم يكن مفاجئاً لا للحزب ولا لليبرمان خاصة ان الشرطة سبق وطالبت بذلك قبل الانتخابات بأيام وتعود اليوم لهذا الطلب في الوقت الذي يستعد رئيس الدولة العبرية شمعون بيرس لبدء التشاور مع رؤوساء الاحزاب الاسرائيلية بعد ان تسلم امس من لجنة الانتخابات المركزية النتائج الرسمية والنهائية للانتخابات وقبل ان يكلف من سيقوم بتشكيل الحكومة القادمة في محاولة من الشرطة التذكير ان ليبرمان ينتظره ملف جنائي قبل ان يصبح وزيرا.

 

واضافت الصحيفة ان ليبرمان سيعود اليوم الخميس الى اسرائيل بعد ان غادرها بعد الانتخابات بأيام وسيلتقي اليوم مع بيريس لبحث تشكيل الحكومة القادمة ومن المتوقع ان لا يطلب من بيرس تكليف أي احد بتشكيل الحكومة وسيدفع باتجاه تشكيل حكومة وحدة.

 

من جهة اخرى طالب اعضاء حزب الليكود امس من بيرس ان يكلف بنيامين نتنياهو بتشكيل الحكومة القادمة، ذلك انه يتمتع بحظوظ اكبر بتشكيل الائتلاف الحكومي القادم، امّا اعضاء حزب "كاديما" فقد طلبوا من بيرس تكليف تسيفي ليفني بتشكيل الحكومة.

 

وقد ابلغت ليفني امس وزراء الحكومة المصغرة اذا لم يتم تكليفها بتشكيل الحكومة القادمة فانها تتجه الى الجلوس على مقاعد المعارضة ولا يمكن تشكيل حكومة وحدة الا برئاستها.

 

وبسحب صحيفة "يديعوت احرنوت" صرح حزب العمل وعلى لسان ايهود براك أمام اعضاء الحزب:" ان الصورة امامنا واضحة سنكون في صفوف المعارضة ولن نشارك في الائتلاف الحكومي، لذلك لن نطلب من بيرس بتكليف احد لا نتنياهو ولا ليفني".

انشر عبر