شريط الأخبار

الموت ينتظر عدداً من الأسرى المرضى

09:17 - 19 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

أفاد محامي “مؤسسة التضامن الدولي”، أن إدارة مصلحة السجون “الإسرائيلية” ترفض إجراء عملية زراعة كلية للمعتقل زهير لبادة (47 عاما) الذي يعاني من فشل كليوي بحجة عدم وجود ميزانية مالية مخصصة لذلك.

 

كما طالب “نادي الأسير الفلسطيني” بإغلاق قسم العزل في سجن الرملة الذي هدد معتقلوه بإعلان الإضراب المفتوح عن الطعام احتجاجا على قيام سلطات الاحتلال باحتجاز العشرات منهم وسط أوضاع غير إنسانية وحرمان من كافة حقوقهم، واتهم إدارة السجون بتعريض حياة الأسير بشير حشاش القابع في سجن اوهلي كدار للخطر جراء إهمالها لعلاجه رغم تدهور حالته الصحية، إذ يعاني من انسداد بشرايين القلب، وهو بحاجة لإجراء عملية قلب مفتوح بأسرع وقت ممكن.

 

من جهة أخرى، شن الجيش “الإسرائيلي” حملة اعتقالات واسعة في بلدة جيوس بقلقيلية، وأفادت مصادر أمنية فلسطينية أن جنود الاحتلال اعتقلوا 20 مواطناً نقلتهم في سيارات عسكرية إلى خارج البلدة بعد استجوابهم في ساحة المدرسة.

 

كما أقدمت “إسرائيل” على اعتقال 46 عاملاً فلسطينياً في مدينة أسدود المحتلة، صباح أمس، مبررة ذلك بعدم حوزتهم تصاريح إقامة.

 

في سياق متصل، أعلن الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر عوني فروانة بأن سلطات الاحتلال اعتقلت 7600 طفل منذ اندلاع انتفاضة الأقصى، من بينهم قرابة 200 طفل تعرضوا للاعتقال الإداري دون تهمة أو محاكمة، ولا يزال منهم 246 يقبعون في السجون.

 

وأكد مركز الأسرى للدراسات أن الأسير أحمد عبد الرحمن أبو حصيرة، دخل أمس، عامه 32 في سجون “إسرائيل” حيث مازال قابعاً في سجن نفحة الصحراوي.

انشر عبر