شريط الأخبار

سليمان يدعو واشنطن للضغط على “إسرائيل” للقبول بالمبادرة العربية

09:11 - 19 كانون أول / فبراير 2009


فلسطين اليوم – وكالات  

شكلت بيروت أول محطة شرق أوسطية لرئيس لجنة الشؤون الخارجية في الكونجرس الأمريكي، المرشح الرئاسي السابق عن الحزب الديمقراطي السيناتور جون كيري التي زارها أمس والتقى خلالها المسؤولين اللبنانيين، فيما بدأت احتمالات حل أزمة مجلس الجنوب تلوح في الأفق، كما بدأت التحالفات الانتخابية في التبلور.

ودعا الرئيس العماد ميشال سليمان الولايات المتحدة إلى الضغط على “إسرائيل” للقبول بالمبادرة العربية التي تشكل الفرصة الوحيدة المتاحة للسلام في المنطقة، معرباً عن اعتقاده بأن حركة الاتصالات السعودية-السورية الأخيرة تعزز المصالحة والتضامن العربي قبل القمة العربية العادية في الدوحة نهاية مارس/آذار المقبل. ورأى الرئيس سليمان بعد لقائه كيري أن لسوريا دوراً اساسياً في المنطقة شاكراً للولايات المتحدة المساعدات التي قدمتها وتقدمها للبنان خصوصاً العسكرية منها.

من جانبه جدد كيري التزام الولايات المتحدة سيادة لبنان وأمنه واستقراره. وأكد ان الولايات المتحدة تريد من سوريا ان تساعد على نزع سلاح حزب الله، مشددا مرة اخرى على التزام بلاده بسيادة لبنان. وقال بعد لقاء مع الرئيس ميشال سليمان في قصر بعبدا للصحافيين “نريد من سوريا ان تحترم استقلال لبنان السياسي ونريد من سوريا ان تساعد في عملية حل مسائل متعلقة بحزب الله والفلسطينيين”. وكان كيري قد اجتمع فور وصوله الى رئيس الحكومة فؤاد السنيورة في حضور وزير الإعلام طارق متري والسفيرة الأمريكية ميشال سيسون وجرى عرض لآخر التطورات على الساحتين الداخلية والإقليمية، بالإضافة إلى العلاقات الثنائية ليغادر بعدها إلى دمشق للقاء المسؤولين السوريين.

من ناحية ثانية، اكدت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان المكلفة محاكمة المسؤولين المفترضين عن جرائم ارهابية وقعت في لبنان وفي طليعتها اغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري انها ستباشر اعمالها في لايدشندام قرب لاهاي في الاول من مارس/آذار. واوضح المتحدث باسم المحكمة سوزن خان ان المدعي العام في المحكمة الكندي بيار بلمار ورئيس القلم البريطاني روبن فنسنت والمستشارة القانونية في الامم المتحدة باتريسيا اوبراين، سيلقون كلمات خلال احتفال عام سيقام بهذه المناسبة في مقر المحكمة الدولية الخاصة بلبنان.

في غضون ذلك، تسارعت وتيرة الاتصالات الهادفة لحل ازمة مجلس الجنوب في اليومين الأخيرين. وكشفت المعلومات ان اتصالات أفضت إلى صيغة حل وسط، قد تطرح في جلسة مجلس الوزراء اليوم الخميس تقوم على إعطاء مجلس الجنوب مبلغ الستين مليار ليرة التي طلبها وأصر عليها رئيس مجلس النواب نبيه بري، مع عدم الإجازة بإنفاق هذا المبلغ الا في الشهر السابع من العام الجاري، وبعد مناقشة ودراسة المشاريع المطلوب تنفيذها وتمويلها ودراسة الجدوى المرجوة منها.

واستمر الحضور الانتخابي طاغياً على الحركة السياسية اللبنانية، وفي هذا الصدد أكد رئيس “حزب الكتائب” الرئيس أمين الجميل الموجود في بروكسل في حديث إذاعي التحالف الانتخابي مع النائب ميشال المر في المتن الشمالي. ورحّب وزير الدولة نسيب لحود بالاتفاق الانتخابي بين حزب “الكتائب” والنائب ميشال المر، معلنا انه سيشارك في اللائحة من موقعه كرئيس لحركة “التجدد الديمقراطي”. 

الى ذلك، تابع المحقق العدلي في جريمة التفجير في شارع المصارف في طرابلس القاضي نبيل شري تحقيقاته أمس، فاستمع الى افادات ثلاثة شهود بينهم شقيقة عبد الغني جوهر. كما تابع قاضي التحقيق العدلي في قضية اغتيال الشيخ صالح العريضي القاضي عبد الرحيم حمود تحقيقاته امس فاستمع الى افادة ثلاثة شهود واستدعى اربعة شهود الى يوم الاربعاء المقبل. وكذلك تابع قاضي التحقيق العسكري الاول رشيد مزهر أمس تحقيقاته في جريمة بصرما فاستمع الى افادة ثلاثة شهود من عناصر الصليب الاحمر اللبناني الذين نقلوا الجرحى والمصابين، وبذلك يبلغ عدد الشهود من عناصر الصليب الاحمر المستمع الى افاداتهم تسعة.

وكان عثر صباح أمس في منطقة الاوزاعي، على الكابتن في شركة طيران الشرق الأوسط غسان حسن المقداد مصابا بطلق ناري في الرأس داخل سيارته الرباعية الدفع من نوع جيب نيسان سوداء اللون.

ونفذ موظفو وعمال طيران الشرق الأوسط اعتصاماً لمدة ساعة ظهر أمس أمام مدخل مطار بيروت الدولي مطالبين بالكشف عن مصير زميلهم جوزيف صادر الذي اختطف قبل أيام.

  

انشر عبر