شريط الأخبار

إرجاء مصر للحوار الوطني الفلسطيني لم يلق ترحيبا لا في السلطة ولا في حماس

09:07 - 19 كانون أول / فبراير 2009


فلسطين اليوم – قسم المتابعة

قال مسؤول في حركة حماس ان مصر ابلغت الحركة بان قرارها ارجاء الحوار الوطني الفلسطيني لفترة وجيزة جاء بسبب تعثر اتفاق التهدئة وبسبب اشتراط حماس اطلاق معتقليها في الضفة الغربية.

 

واشارت صحيفة الحياة اللندنية الى ان التأجيل المصري لم يلق ترحيبا من الجانب الفلسطيني سواء في السلطة الفلسطينية او حماس اذ اعتبر قادة الحركة في دمشق ان تحقيق المصالحة الفلسطينية ملف منفصل عن التهدئة، في حين اعتبر رئيس كتلة حركة فتح البرلمانية عزام الأحمد أن من الخطأ ألا يعقد الحوار في موعده المحدد.

وقال: لا داعي للربط بين ملفات الحوار والتهدئة والجندي الاسرائيلي غلعاد شاليت.

 

ورغم تاجيل جلسات الحوار الفلسطيني عقدت حركتا فتح وحماس اجتماعا جديدا في الضفة المحتلة مساء امس (الاربعاء) لتهيئة أجواء الحوار.

 

وترأس وفد حماس عضو مكتبها السياسي رأفت ناصيف بينما ترأس وفد فتح عضو مجلسها الثوري جبريل الرجوب المستشار الأمني السابق للرئاسة الفلسطينية.

 

وقالت مصادر فلسطينية مطلعة ان الجانبين بحثا جميع القضايا بشفافية وصراحة، وتم الاتفاق على مواصلة اللقاءات بين الحركتين لتهيئة الأجواء المناسبة لانطلاق حوار وطني ناجح ومصالحة فاعلة وبناءة.   

انشر عبر