شريط الأخبار

مسؤول أميركي يلمح إلى قبول حكومة تكنوقراط فلسطينية تتبنى برنامجاً يؤيد "حل الدولتين"

08:19 - 19 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

ذكر مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه لأن ادارة الرئيس باراك اوباما لم تحدد بعد موقفها النهائي من تشكيل حكومة فلسطينية جديدة "أنه يجب أن تتبنى حكومة من التكنوقراط فحسب تخلو من أعضاء ناشطين من حماس او فتح برنامجا يساعد على حل قائم على دولتين مع اسرائيل لتكون مقبولة".

وأضاف المسؤول الاميركي أنه اذا ضمت الحكومة وزراء من حماس فانه يجب أن تلبى المطالب الغربية الثلاثة التي حددت العام 6002 بصراحة اكبر وهي: اعتراف الحكومة الفلسطينية باسرائيل ونبذ العنف والالتزام باتفاقات السلام المؤقتة.

وأوضحت حماس أنها لن تقبل حكومة من التكنوقراط ناهيك عن حكومة توافق على الشروط الثلاثة.

وقال دبلوماسي غربي بارز عن اصرار الولايات المتحدة فيما سبق على تطبيق هذه الشروط بصرامة: "حوصرنا بسياسة تأتي بنتائج عكسية." وأضاف الدبلوماسي أن لديه أملا ضئيلا في أن يقوم أي من الجانبين بتغييرات كافية لانهاء جمود الموقف.

وصرح مارك اوتي مبعوث الاتحاد الاوروبي للشرق الاوسط بأنه على الرغم من بعض المفاتحات من اوروبا فان "لا أحد يريد اكساب حماس شرعية" الى أن تلبي مطالب الغرب بتخفيف حدة موقفها من اسرائيل.

وأضاف قائلا لرويترز: التقليل من التأكيد على الشروط الثلاثة كعنوان رئيسي لا يعني أننا نريد التخلص منها.

انشر عبر