شريط الأخبار

أردوغان: "حماس" رفضت الإفراج عن "شاليط" مقابل "التهدئة" ونحن مستعدون للوساطة

07:01 - 18 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اليوم ان حركة حماس رفضت الافراج عن الجندي الاسرائيلي الاسير مقابل الاتفاق على هدنة طويلة الامد في قطاع غزة حسبما تشترط اسرائيل.

 

واضاف اردوغان في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الكرواتي الزائر ايفو سانادر ان حماس لا تريد الجمع بين مسألتي الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط وتحقيق هدنة في غزة لانها ترى ان الافراج عن شاليط مسالة منفصلة تتطلب اتفاقا اخر.

 

واوضح ان قادة حماس لن يقبلوا ادراج موضوع شاليط ضمن الجهود المبذولة حاليا لتحقيق هدنة مع اسرائيل لاعتبارهم هذا الموضوع منفصلا كليا عن جهود تحقيق الهدنة في المنطقة.

 

واكد ان تركيا التي تلعب دورا موازيا مع الوساطة المصرية بين حماس واسرائيل على استعداد ان تساعد في التقريب بين الجانبين اذا كان دورها مطلوبا مشيرا الى الاف الفلسطينيين المعتقلين لدى اسرائيل من دون اي مبررات.

 

وكان المجلس الامني الوزاري الاسرائيلي المصغر قد اشترط اليوم اطلاق سراح الجندي الاسرائيلي الذي اسرته حماس في عام 2006 مقابل اي اتفاق هدنة في غزة.

 

وبحسب مصادر اعلامية فان تركيا تحاول اقناع قادة حماس المقيمين في سوريا بالافراج عن شاليط لكن ضمن صفقة تشمل اخلاء سبيل الاف الفلسطينيين المعتقلين لدى اسرائيل كما تسعى على جانب لتثبيت التهدئة بين المقاومة واسرائيل بالتوازي مع جهود الوساطة التي تقودها مصر.

انشر عبر