شريط الأخبار

وزارة الأسرى بغزة تطالب السلطة بإطلاق سراح مراسلي فضائية "القدس"

05:33 - 18 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم - غزة

طالبت وزارة شؤون الأسرى والمحررين، بالحكومة الفلسطينية بغزة، السلطة الفلسطينية في رام الله بضرورة الإفراج الفوري عن مراسلي فضائية "القدس"، سامر خويرة وأحمد بيكاوي، المعتقلين لدى أجهزة السلطة في رام الله منذ 26 يوماً متواصلة.

 

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي لها أصدرته اليوم الأربعاء وأرسلت نسخة منه له إلى "فلسطين اليوم"، أنّ سياسة الاعتقال التي تمارسها أجهزة السلطة في رام الله للصحفيين "تضر بالقضية الفلسطينية، ولا تخدم سوى الاحتلال ومن يدور في فلكه".

 

وقال البيان "الإعلاميون يناضلون جنباً إلى جنب مع المقاومين لنقل معاناة الشعب الفلسطيني، وحشد التأييد والرأي العام العالمي لصالح قضاياه العادلة، وفضح ممارسات الاحتلال وجرائمه بحق أبناء شعبنا، وقد أظهرت الحرب العدوانية على غزة مدى الدور الكبير والعظيم الذي لعبته الفضائيات العربية وخاصة قناة "القدس" الفضائية، في كشف الوجه الحقيقي لهذا المحتل المجرم"، كما جاء فيه.

 

وأشارت الوزارة إلى أنّ اعتقال مراسلي قناة "القدس" يشكل "طعنة في ظهر أولئك الذين ضحّوا بأوقاتهم وخاطروا بحياتهم من أجل نصره الشعب الفلسطيني، ويأتي في إطار سياسة تكميم الأفواه، ومصادرة الرأي وحرية التعبير، على حد تعبيره.

 

وأكدت الوزارة أنّ قناة "القدس" انطلقت "وهى تحمل همّ الشعب الفلسطيني"، معتبرة أنها "من الفضائيات الملتزمة المحايدة التي تنقل الحقيقة مجردة، دون تحريف أو تلوين لصالح احد، لذلك فهى تدفع ضريبة هذا الالتزام بحرية مراسليها"، وفق وصفها. 

انشر عبر