شريط الأخبار

مصلحة السجون الإسرائيلية ترفض إجراء عملية جراحية لزهير لبادة

03:56 - 18 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم: غزة

ذكرت مؤسسة حقوقية تعمل في الأراضي الفلسطينية أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية ترفض إجراء عملية زراعة كلية للمعتقل "زهير لبادة" الذي يعاني من فشل كلوي بحجة عدم وجود ميزانية مالية مخصصة لذلك.

 

ونقل محامي "مؤسسة التضامن الدولي" عن الأسير لبادة أثناء زيارته في سجن "مستشفى الرملة" اليوم الأربعاء أنه يقوم بعلمية غسيل الكلى ثلاث مرات أسبوعيا وتستمر عملية الغسيل مدة 4 ساعات في كل جولة وما يصاحبها من الآم شديدة وفقدان للوعي أحيانا.

 

وأضاف لبادة "أنه بحاجة إلى إجراء صورة أشعة من نوع (ARI) إلا أن إدارة السجن تماطل في تقديم العلاج له بحجة انه معتقل إداري وغير محكوم ، وأشار إلى انه يعاني كذلك من مشاكل في الكبد والآم شديدة في الأسنان".

 

وذكر "لبادة" انه قام قبل أسبوعين بتقديم كتاب للمدير الطبي في السجن شارحا فيه وضعه الصحي إلا انه لم يستلم أي رد، كما ناشد "لبادة" منظمة "أطباء لحقوق الإنسان" ووزارة الأسرى التدخل لمتابعته حالته الصحية.

 

يشار إلى أن المعتقل "زهير لبادة" (47) عاما من مدينة نابلس معتقل إداريا منذ تاريخ 19/6/2008 وهو ابن لأربعة أطفال ويقضي فترة اعتقاله في سجن مستشفى الرملة.

 

وحملت مؤسسة التضامن الدولي إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة عشرات الأسرى الذين يعانون من أمراض عديدة على درجة من الخطورة في مستشفى سجن الرملة ، وتطالب بسرعة تقديم العلاج اللازم لهم والعمل على إطلاق سراحهم .

انشر عبر