شريط الأخبار

موسى :التزامات عباس الأمنية لا تعنينا وعليه إطلاق سراح معتقلي المقاومة لديه

12:03 - 18 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن الالتزامات الأمنية لرئيس السلطة الفلسطينية المنتهية ولايته محمود عباس، أمام الولايات المتحدة أو إسرائيل لا تعنيها ولا تعترف بها، و أن ما يعنيها هو إطلاق سراح معتقليها السياسيين في الضفة الغربية قبل بدء الحواء الوطني المزمع عقده في القاهرة في الثاني والعشرين من شباط (فبراير) الجاري.

 

وشدد الدكتور يحيى موسى النائب في المجلس التشريعي عن "حماس" في تصريح لـ "قدس برس" أن السلطة لم تفرج حتى الآن عن أي من معتقلي حركته في الضفة خلافا لما ذكر، معربا عن أمله أن يتم ذلك قبل بدء الحوار، مشيرا إلى أن هناك ترتيبات تم الاتفاق عليها بين الحركتين يفترض أن تتم في أطر ميدانية.

 

وقال "إن ملف المعتقلين السياسيين هو عند الرئيس محمود عباس ونحن ندرك أن هناك معيقات أمامه، وهذه لا تعنينا لان الرئيس عباس ألزم نفسه أمام أطراف دولية .. في التزامات معينة في إطار التنسيق الأمني أو ما يعرف بالحرب على الإرهاب، فهذا شأنه، نحن لا نعترف بذلك، نحن يعنينا إطلاق سراح كل الذين اعتقلوا في الضفة الغربية على خلفية انتماءهم لحماس أو المقاومة الفلسطينية".

 

وأضاف القيادي في حماس "يعلم الجميع أن هذا الأمر (الإفراج عن المعتقلين السياسيين) لابد من تسويته حتى لا يبقى عقبة في وجه الحوار، والمصريين وفتح وجميع الأطراف يعلمون ذلك، ولذلك موضوع المعتقلين موضوع أساسي ويمثل عقبة أساسية وصعب الذهاب إلى الحوار دون تسوية هذا الملف".

انشر عبر