شريط الأخبار

اوباما يعلن إرسال 17 الف جندي إضافي الى أفغانستان

09:31 - 18 كانون أول / فبراير 2009


فلسطين اليوم-وكالات

أعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء ارسال نحو 17 الف جندي اضافي الى افغانستان بحلول الصيف، ليبدأ بذلك تنفيذ الوعد الكبير الذي قطعه خلال حملته الانتخابية لانتهاج سياسة خارجية مختلفة.

 

وقال اوباما في بيان "لتلبية احتياجات عاجلة في مجال الامن وافقت على طلب وزير (الدفاع روبرت) غيتس الذي طلب نشر لواء من البحرية في الربيع ولواء من جيش البر وقوات دعم ضرورية هذا الصيف".

 

وقال مسؤول في وزارة الدفاع ان لواء من المارينز يعد حوالى ثمانية الاف جندي ولواء -سترايكر- (مدرع) من سلاح البر يعد ما بين 3500 الى 4000 جندي. وعديد قوة الدعم ستعد نحو خمسة الاف جندي والتي سيوقع امر مهمتها بعد وقت قصير، كما قال الناطق باسم البنتاغون براين ويتمان.

 

وتنشر الولايات المتحدة الان في افغانستان 38 الف جندي من اصل 70 الفا في الاجمال في اطار القوة الدولية. وبحسب مسؤول في الادارة الاميركية فان الهدف هو نشر 17 الف عنصر قبل الاستحقاق الرئاسي في افغانستان في 20 اب (اغسطس) المقبل الذي سيجري في ظروف حساسة على ما يبدو. وهو اول قرار مهم يتخذه اوباما في ما يتعلق بانتشار جنود منذ تنصيبه في 20 كانون الثاني (يناير). وبذلك يشرع اوباما في الايفاء بواحد من وعوده الانتخابية الكبرى: نقل الجهد العسكري من العراق حيث خاض سلفه جورج بوش حربا لم يكن يؤيدها، الى افغانستان التي يعتبرها خط الجبهة الاول للمعركة ضد التطرف.

 

وقال اوباما في بيان ان انسحاب القوات الاميركية من العراق الذي يعتزم القيام به سيعطيه "المرونة" اللازمة لتعزيز القوات المنتشرة في افغانستان. ويؤكد اوباما ان افغانستان لم تتلق الانتباه والموارد التي تتطلبها الظروف بشكل عاجل. والقرار الذي اعلن بدون ضجة اعلامية يرد على "تدهور" الوضع الافغاني كما قال اوباما. لكنه يشدد ايضا على الخطر الاتي من باكستان المجاورة التي تستخدم كقاعدة خلفية للمتمردين الذين يقاتلون في افغانستان وحيث اصبح تكثيف انشطة المتطرفين عموما موضع قلق متزايد لدى الحكومة الاميركية. وذكر اوباما بانه طلب مراجعة الاستراتيجية الاميركية في افغانستان لكن ايضا في باكستاني وبشكل اوسع في المنطقة كلها.

 

ولفت الى ان القرار المعلن الثلاثاء لا يستبق مطلقا نتيجة هذه المراجعة فيما طالبت القيادة الاميركية في افغانستان بتعزيزات تصل حتى الى 30 الف جندي اضافي.

انشر عبر