شريط الأخبار

اسرى عزل الرملة يهددون بالاضراب احتجاجا على ظروف اعتقالهم

09:14 - 18 حزيران / فبراير 2009

رام الله: فلسطين اليوم

هدد اسرى قسم العزل في سجن الرملة المركزي بإعلان الإضراب المفتوح عن الطعام احتجاجا على قيام  سلطات الاحتلال  باحتجاز العشرات منهم  وسط اوضاع غير انسانية وحرمان من كافة حقوقهم.

وحسب المعتقل عرفات عبد الرؤوف  من برقين جنين،  المحكوم 4 سنوات، أن الوضع العام في غرف العزل سيء للغاية في ظل رفض الإدارة توفير ابسط احتياجاتهم وعلاج الحالات المرضية.

وذكر الأسير في لقاء مع محامي نادي الأسير الفلسطيني ان المحكمة الإسرائيلية استجابت لطلب المخابرات و مددت عزله لمدة شهرين ولا زالت تمنعه من زيارة عائلته، و ناشد النادي للضغط على الإدارة لعلاج الحالات المرضية مشيرا لمعاناته من مشاكل في المعدة والاسنان .وذكر المحامي انه منع من مقابلة عدد من المعزولين بدعوى نقلهم لسجون اخرى.

من جهته اتهم نادي الأسير في بيان وصل ل" فلسطين اليوم" نسخه عنه، إدارة السجون بتعريض  حياة الاسير  "بشير حشاش" للخطر جراء اهمالها لعلاجه رغم تدهور حالته الصحية، وذكر ان الأسير القابع في "سجن اوهليكدار" يعاني من انسداد بشرايين القلب وهو بحاجة لاجراء عملية قلب مفتوح "قسطرة" جديدة  باسرع وقت ممكن، علما أن الإدارة  تماطل  بإجرائها بشكل مستمر وترفض علاجه  بغير المسكنات رغم انه  يتعرض كل يومين لثلاثة لنوبات من الالم تؤدي لفقدان الوعي فتقوم الاداره  بنقله لاحد المستشفيات ثم يعاد للمعتقل دون علاج حقيقي.

و طالب الأسير بضرورة تثبيته في المستشفى بشكل  دائم نظرا لخطورة وضعه مؤكدا انه بعد العملية الثانية اصبح يعاني من القلب بشكل دائم  بينما لا ينقل للفحص بالعيادة الا عندما يتفاقم وضعه الصحي ودون جدوى.

و أفاد المحامي أن عدد الاسرى في معتقل عتصيون يبلغ 23 معتقلا يعانون من اوضاع ماساوية خاصة خلال التحقيق من ضغوط نفسية وجسدية و الصلب لساعات طويلة وحرمان النوم والطعام ومنع مقابلة المحامين والصليب الأحمر.

انشر عبر