شريط الأخبار

وفد "حماس" يغادر القاهرة .. وترجيحات ببدء التهدئة قبل منتصف ليلة 22/2

08:25 - 18 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم : غزة والوكالات

ذكرت مصادر مطلعة أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس سيزور قطر قريباً تلبية لدعوة من السلطات فيها.

وستركز محادثات عباس مع المسؤولين القطريين على المصالحة الفلسطينية وتنقية الأجواء العربية قبل موعد القمة المقرر عقدها في الدوحة.

إلى ذلك، رجّحت مصادر في "حماس" أن يصادق المجلس الوزاري المصغر الإسرائيلي اليوم على اتفاق التهدئة الذي يتضمن نقطتين أساسيتين هما أولاً وقف العمليات العسكرية والهجمات الصاروخية والمسلحة من إسرائيل والفصائل الفلسطينية لفترة 18 شهراً، وثانياً فتح المعابر الحدودية بين الدولة العبرية وقطاع غزة تماماً من دون نسب مئوية كانت تصر عليها تل أبيب.

وتتوقع المصادر أن تبدأ التهدئة -في حال إقرارها- عند الساعة الحادية عشرة قبل منتصف ليل السبت المقبل، أي قبل ساعات قليلة من التئام الحوار الداخلي الفلسطيني في العاصمة المصرية".

إلى ذلك، غادر أمس وفد "حماس" القاهرة بعد زيارة لمصر استغرقت أياماً بحث خلالها مع رئيس الاستخبارات المصرية الوزير عمر سليمان سبل التوصل إلى اتفاق تهدئة مع إسرائيل. وسيعود الوفد إلى القاهرة لاستكمال المحادثات حول ملف التهدئة بعد استلام مصر الرد الإسرائيلي على التهدئة خلال اليومين المقبلين.

وأكد قيادي في الحركة للحياة اللندنية حضر الاجتماع مع سليمان أول من أمس أن مسؤولي "حماس" أكدوا له "بأننا لن نربط ملف شاليط بالتهدئة"، لافتاً إلى توافق مصري "مع موقفنا الرافض لربط الملفين".

وشدد على أن التطرق لشاليط كان عابراً وليس تفصيلياً في كل جولات حوار الحركة مع المسؤولين المصريين، مشيراً إلى أن الوفد غادر الاجتماع على أن تبلغه القاهرة بالرد الإسرائيلي "عندما يصل للأخوة المصريين".

انشر عبر