شريط الأخبار

"إسرائيل" تعرقل عمل فريق متخصص بإزالة الذخائر في غزة والأخير مصمم على مهمته

07:43 - 18 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أنه فريقاً متخصصاً بإزالة الذخائر غير المنفجرة وتدميرها دخل لقطاع غزة منذ ثلاثة أسابيع، لكنها أشارت إلى أن عمله متوقف لأن إسرائيل لم توافق لا على إدخال معداته ولا على المنطقة التي ستخصص لتخزين الذخائر التي يتم إبطال مفعولها.

وتوضح الصحيفة أنه قد تم إرسال الفريق من جانب منظمة إنسانية Mines Advisory Group (المجموعة الاستشارية للألغام)، والتي هدفها الحد من الخطر الذي تشكله الألغام وغيرها من الأسلحة على السكان المحليين في مناطق الصراع في أنحاء العالم كافة.

وقال رئيس الفريق في غزة لـ "هآرتس":" إن نقل الذخائر غير المنفجرة إلى مكان آمن يجب أن يتم بالتنسيق مع كل من الجيش الإسرائيلي والسلطات الفلسطينية في غزة، وإن طرق تحييد الذخائر والألغام تتوقف على المعدات التي ستسمح إسرائيل بإدخالها".

وأضاف:" إنه تم فحص ست طرق رئيسية في قطاع غزة للتأكد من عدم وجود الألغام وغيرها من الذخائر التي يمكن أن تنفجر، و 38 مدرسة تعرضت لضربات مباشرة، وقد تمت إزالة كميات كبيرة من الذخائر".

وتابع:"كما تم فحص مرافق تابعة للأمم المتحدة ، ومناطق صناعية ومنشآت المياه والصرف الصحي، وقد وُضعت قنابل الفوسفور الأبيض التي تم العثور عليها في مدينة غزة وفي شمال القطاع، في موقع بالقرب من مقر الشرطة في مدينة غزة، بجوار قنابل يبلغ وزنها الإجمالي 7,500 كغم، وتم تحييدها عن طريق إغراقها بالمياه وتغطيتها بالرمل". 

انشر عبر