ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

كشف علماء أمريكيون أنهم توصلوا إلى اكتشاف جديد بخصوص فيروس كورونا، بأنه يمكن أن يتلف القلب، حتى للأشخاص المعافين من أمراض القلب، وذلك بعد مهاجمته للرئتين.

وحذروا العلماء، من أن فيروس كورونا يمكن أن يكون له عواقب وخيمة على الأفراد، الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية، الموجودة مسبقا مثل ارتفاع ضغط الدم.

وحلل العلماء في دراستهم الجديدة فيروسات كورونا السابقة، مثل "السارس" وMERS، التي أصابت البشر، وكذلك الدراسات الحديثة حول فيروس كورونا المستجد، ووجدوا أن الفيروس الحالي، يمكن أن يكون له تأثير مدمر على عضلة القلب.

وقال الدكتور محمد مجيد، المعد الرئيس للدراسة والأستاذ المساعد لأمراض القلب في كلية الطب McGovern، في مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس في هيوستن: من المحتمل أن يتأثروا الأشخاص السليمين من أي مشاكل قلبية. وبشكل عام، يمكن أن تحدث إصابة عضلة القلب لدى أي مريض مصاب أو غير مصاب بأمراض القلب، ولكن الخطر أعلى لدى أولئك الذين يعانون بالفعل من أمراض القلب".

ويمكن أن تؤدي هذه العدوى أيضا إلى إصابات قلبية ،مثل التهاب بطانة القلب أو التهاب عضلة القلب.

ويرافق الدراسة، التي نُشرت في مجلةJama Cardiology، دراستان أخريان توثقان آثار فيروس كورونا على القلب.