شريط الأخبار

"أولمرت" سيدعو الأربعاء لاجتماع يهدف لإطلاق "شاليط"..ورسالة لمصر: "الأسرى قبل التهدئة"

10:51 - 16 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود أولمرت مساء اليوم أنه سيدعو بعد غد الأربعاء المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية إلى الاجتماع للتداول حول طرح يرمي إلى المضي قدماً بالجهود المبذولة لإطلاق سراح الجندي الأسير غلعاد شاليط .

 

 وأضاف أولمرت خلال اجتماعه بوفد من أعضاء مجلسَي الكونغرس الأميركي أن المجلس المصغر سيناقش أيضاً طروحات تهدف إلى ما أسماها "منع عمليات تهريب السلاح" إلى قطاع غزة والنهوض بالأمن في جنوب دولة الاحتلال.

 

 وزعم أولمرت أن قضية شاليط تُعد مفصلية من حيث إرساء التفاهمات التي تضمن استتباب الهدوء في جنوب دولة الاحتلال.

 

من جهة ثانية قالت مصادر سياسية إسرائيلية ان اسرائيل نقلت الى مصر رسالة مفادها ان التوصل الى اتفاق حول اطلاق سراح الجندي الأسير غلعاد شاليط يجب ان يأتي قبل اتفاق التهدئة بقطاع غزة.

 

واوضحت المصادر ان هناك حيزا زمنيا لابرام صفقة التبادل نظرا لان الحكومة الحالية لا تخضع لقيود سياسية وهناك ايضا تأييد واسع في اوساط الجمهور الاسرائيلي لعقد مثل هذه الصفقة .

 

وزعمت المصادر السياسية ان مصر تواجه اختبارا في تعاملها مع حركة حماس يتمثل باعادة شاليت الى ذويه قبل انتهاء فترة ولاية الحكومة الحالية.

 

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي أيهود أولمرت قد صرح الليلة الماضية بان قضية غلعاد شاليط تتصدر سلم الأولويات تليها مسالة وقف لتهريب السلاح الى قطاع غزة ثم وقف مطلق للنشاطات المعادية التي تمارسها حركة حماس انطلاقا من القطاع-حسب زعمه.

 

واكد اولمرت أن اسرائيل لن تسمح بفتح المعابر بين أراضيها وقطاع غزة ولن تسمح بنقل البضائع وحتى المساعدات الانسانية الى القطاع ما لم يفرج عن شاليط.

 

 

انشر عبر