شريط الأخبار

الجزائر تفتح حدودها مع المغرب استثنائيا لمرور قافلة مساعدات بريطانية لغزة

08:41 - 16 تشرين أول / فبراير 2009

 فلسطين اليوم-وكالات

قالت الجزائر اليوم انها ستفتح حدودها البرية المغلقة مع المغرب بصورة استثنائية للسماح بمرور قافلة مساعدات انسانية بريطانية لاغاثة سكان غزة.

 

وقال مسئول في وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية طلب عدم ذكر اسمه ان قرار السماح للقافلة بعبور الحدود ومواصلة طريقها عبر تونس وليبيا وصولا الى غزة " هو لأسباب انسانية بحتة تتعلق بدعم سكان غزة".

 

وشدد على التزام الجزائر بتقديم الدعم للقضية الفلسطينية بجميع الأشكال الممكنة ومن بينها تسهيل عمل قوافل الاغاثة المحلية والدولية . وأضاف "ان الاعتبارات السياسية ذات الصلة بملف غلق الحدود مع المغرب تسقط عندما يتعلق الأمر بمساعدات غذائية وجهود انسانية موجهة الى سكان غزة المحاصرين من جانب اسرائيل ".

 

والحدود البرية بين الجزائر والمغرب مغلقة منذ عام 1994 على خلفية أزمة نشبت بين البلدين بعد الاعتداء على فندق بمدينة مراكش المغربية . وسبق ان اعلن المغرب عام 2005 اعادة فتح حدوده مع الجزائر والغاء التأشيرات عن الرعايا الجزائريين غير ان الجزائر التي قررت الغاء التأشيرات على الرعايا المغاربة سنة 2006 أبقت على حدودها البرية مغلقة لأسباب أمنية تتعلق بتهريب المخدرات والأسلحة الى الجماعات المسلحة .

 

ويتوقع وصول القافلة البريطانية لاغاثة غزة التي انطلقت يوم السبت الماضي من لندن الى مدينة مغنية الجزائرية الواقعة على الحدود مع المغرب يوم الجمعة وصولا الى العاصمة الجزائر السبت قبل أن تواصل طريقها عبر تونس وليبيا ومصر الى قطاع غزة المقرر أن تصله في الثاني مارس المقبل .

 

وتتكون القافلة التى يقودها النائب في البرلمان البريطاني جورج غلاوي من شاحنات محملة بمواد غذائية وأدوية ومستلزمات طبية وملابس وحاجيات للأطفال وسيارات اسعاف بقيمة اجمالية تقدر ب مليون دولار أمريكي تم جمعها خلال حملة خيرية تمت في بريطانيا بدعم من الجمعيات الاسلامية والعربية .

انشر عبر