ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تشهد أسعار مواد التعقيم في قطاع غزة، ارتفاعًا ملحوظًا، خاصة مع الطلب المتزايد من قبل المواطنين عليها، في ظل زخم الحديث عن الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا المستجد.

في حين حذرت وزارة الصحة الفلسطينية التجار والباعة من استغلال ظروف الإجراءات الوقائية برفع أسعار الكمامات والمعقمات، مؤكدةً انها ستحاسب كافة المخالفين.

وكان المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية، أعلن اليوم الثلاثاء، ارتفاع عدد مصابين فيروس كورونا في الضفة الغربية إلى 29 حالة، بعد تسجيل ثلاث إصابات جديدة في مدينة بيت لحم.

زيادة كميات الشراء

التاجر محمد حسين صاحب محال للمنظفات، أكد ارتفاع أسعار مواد التعقيم بمختلف اصنافها سواء كانت المستعملة لتعقيم المنازل او لتنظيف اليدين من الميكروبات والجراثيم.

وأوضح حسين لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، ان ارتفاع أسعار المنظفات (التيدول، كلور، سبيرتو، وجّل معقم) بشكل ملحوظ، نتيجة ازدياد طلب الشراء عليها، إلى جانب قلة كميات مواد التعقيم المستوردة من الخارج، وشحها في المخازن الاحتياطية.

وبيّن انه في الفترة الحالية شهدت تلك المواد إقبالاً كبيرا من قبل المواطنين على شرائها، لاسيما بعد تحذيرات من قبل وزارة الصحة من اخذ الاحتياطات الوقائية من وصول الفيروس إلى القطاع، ومنع تفشيه.

وتوقع التاجر حسين، ان ترتفع أسعار مواد التعقيم في الفترة المقبلة، في ظّل السحب المستمر من المواطنين عليها، وقلة استيراد التجار للمعقمات من الخارج.

ونظرًا لشح مواد التنظيف المستوردة من الخارج، قرر حسن، عرض  مواد المعقمات في محلاته ذات الصناعة المحلية، لرخص ثمنها، وكبديل عن المستورد.

أما التاجر احمد سعيد، قال، :"إن كميات مواد التعقيم لديه محدودة كالديتول المستورد من الداخل المحتل، نتيجة الطلب المتزايد عليها".

وأضاف سعيد لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، ان أسعار المعقمات شهدت ارتفاعًا ملحوظًا، حيثُ سَجل معقم اليدين "هاي جلين" زيادة ثلاثة شواقل.

وأشار سعيد، إلى ان احتكار بعض التجار بمواد التعقيم ساهم في رفع الأسعار تدريجيًا.

قتل الجراثيم

الطبيب سعيد صلاح، أكد على أهمية استعمال مواد التعقيم في تعقيم الأدوات والمنازل واليدين لقتل الجراثيم والفيروسات، مشدّدًا على استمرار تعقيم الإمكان الأكثر احتكاكًا وملامسًا لأيدي الأشخاص منها (الطاولات والابواب والكراسي وغيره).

وقال صلاح لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، :"إن فيروس كورونا خطره شديد على كبار السن والأطفال والمرضى"، مضيفًا ان اتباع سلوكيات النظافة بشكل سليم سيجنب الإصابة بالمرض.

وشدّد على أهمية اتباع نظام غذائي صحي، مع الحفاظ على النظافة الشخصية وتوخي السلامة، ضمن إجراءات الوقاية لمواجهة فيروس كورونا.

وبخصوص المعتمرين العائدين للقطاع، دعا صلاح المواطنين إلى عدم زيارة المعتمرين إلا بعد 14 يومًا، للتأكد من خلوهم من الاصابة.

تحذير من رفع الاسعار

بدروره، حذر مدير عام الصيدلة بوزارة الصحة بغزة د. منير البرش، كافة المؤسسات الصيدلانية من احتكار أو رفع أسعار الكمامات والمعقمات وكافة المستلزمات الطبية، ما يثير مخاوف وهلع المواطنين.

وأوضح البرش، أن وزارته بالتعاون مع المباحث الطبية وحماية المستهلك باشرت بجولات تفتيش للرقابة على اسعار المستلزمات الطبية والكمامات، مبينًا ان الجولات ستستمر في كافة محافظات القطاع.

ونبه البرش، إلى أن وزارته ستتخذ الاجراءات القانونية بمحاسبة المخالفين في استغلال الظروف ورفع الأسعار.

يشار إلى ان الرئيس محمود عباس، قد أصدر في تاريخ 5 مارس 2020، مرسومًا بإعلان حالة الطوارئ في كافة مناطق فلسطين المحتلة، وذلك لمدة ثلاثين بومًا، منذُ تاريخ الإعلان، للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقرر رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتيه، تعطيل الدراسة في كافة المؤسسات التعليمية، طيلة فترة الطوارئ، باستثناء المراكز الصحية والمستشفيات، فيما قررت محافظات الضفة الأسبوع الحالي إغلاق كافة المقاهي وصلات الافراح، بعد تسجيل حالات مرضية جديدة.