شريط الأخبار

القوى الوطنية و الإسلامية في الضفة تدعو إلى وقف المفاوضات

12:56 - 16 تشرين أول / فبراير 2009


رام الله: فلسطين اليوم

دعت القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية في الضفة الغربية إلى وقف ما أسمته الرهان على خيار المفاوضات خاصة بعد فوز اليمين الإسرائيلي المتطرف في الانتخابات الإسرائيلية، مطالبة بربط التهدئة المرتقبة بشروط سياسية منصفة تجاه الفلسطينيين.

و أجمع ممثلو القوى الفلسطينية بعد اجتماعها في رام الله على أن التهدئة يجب ألا تكون بلا مقابل، مطالبين بأن يشمل هذا الملف وقف الاستيطان والاعتقال والقتل في الضفة الغربية إلى جانب قطاع غزة.

و أكدت القوى على أن المصلحة العليا للفلسطينيين توجب الحوار الجدي الشامل والتوصل لاتفاق وطني حول مختلف القضايا العالقة، مشددة على أهمية تشكيل حكومة توافق وطني والتمهيد لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية.

و رحبت القوى الفلسطينية بجلسة الحوار الوطني المزمع عقدها في القاهرة في الثاني والعشرين من شهر شباط الجاري، معتبرة أن الحوار ضمان لمشاركة أوسع لجميع الفصائل في منظمة التحرير الفلسطينية وضمان تفعيلها وإصلاحها ديمقراطياً والعمل من أجل إجراء انتخابات للمجلس الوطني حيثما أمكن ذلك وفق مبدأ التمثيل النسبي الكامل.

من جهة أخرى طالبت القوى مجلس التعليم العالي وإدارة الجامعات بتخفيض الأقساط الخاصة بالطلبة بسبب الظروف الصعبة والاستثنائية التي يمرون بها، داعية الحكومة إلى العمل بجهد لصرف رواتب الموظفين.

انشر عبر