شريط الأخبار

ذوو الأسرى يشددون على ضرورة التعامل مع قضية أبنائهم كأولوية وطنية

12:44 - 16 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم : غزة

شدد ذوو الأسرى اليوم الاثنين، على ضرورة دعم قضية الأسرى والتعامل معها كأولوية وطنية في الوقت الذي تمر فيه قضيتهم بمرحلة هامة بعد الحديث عن صفقة تبادل مرتقبة للأسرى مع إسرائيل.

وطالب ذوو الأسرى خلال اعتصامهم الأسبوعي في مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة، الفصائل الوطنية بالتعامل مع قضية أبنائهم بجدية وعدم إعطائهم الأمل بالإفراج عن أبنائهم الأسرى من خلال التصريحات الإعلامية التي يطلقها القادة والمسؤولين دون حدوث انفراج على أرض الواقع.

وشارك في الاعتصام المئات من أهالي الأسرى والمعتقلين في القطاع تضامناً مع أبنائهم داخل السجون الإسرائيلية، حيث تضاعفت المشاركة في ظل الحديث عن صفقة تبادل الأسرى، لتشكيل ضغط على الفصائل الوطنية للإسراع في إتمام الصفقة.

فقد طالبت أم هاني الريس والدة الأسير محمود من مدينة غزة، بضرورة دعم قضيه الأسرى وأهاليهم وخاصة في ظل المعاناة اليومية التي يعيشها الأسرى ووضع خطط وبرامج وفعاليات باستمرار لدعمهم، مشيرةً إلى أن أهالي أسرى القطاع مازالوا يمنعون من زيارة أبنائهم الأسرى، كعقاب جماعي لهم.

ولم تخف الريس قلقها على ابنها محمود، في ظل استمرار منع قوات الاحتلال من زيارة الأسرى في الوقت الذي تضاعف فيه إدارة السجون من انتهاكاتها ضدهم، مشيرةً إلى أنها لم تر ابنها محمود منذ ثلاثة أعوام.

وشاركتها قلقها الحاجة حليمة والدة الأسير خالد زكي أبو ريالة من سكان حي الشيخ رضوان الذي حكم عليه 21 عاماً والمعتقل منذ 1987، مطالبةً بأن تشمل صفقة شاليط الإفراج عن الأسرى القدامى والمرضى منهم.

انشر عبر