شريط الأخبار

ليفني توبخ أولمرت لمطالبتها الانضمام لحكومة برئاسة نتانياهو

08:05 - 16 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

التقطت عدسات التلفزيون الإسرائيلي أمس عباراتٍ كتبتها زعيمة حزب "كاديما" تسيبي ليفني على مذكرةٍ مررتها إلى رئيس الوزراء المستقيل أيهود أولمرت خلال اجتماعٍ للحكومة رفضت فيها الانضمام لحكومةٍ برئاسة زعيم حزب "الليكود" بنيامين نتنياهو.

ووبخت ليفني في مذكرتها أولمرت الذي تردد أنه دعاها إلى الانضمام إلى ائتلاف موسع يتزعمه ليكود قائلةً:"ليست لدي النية لأن أكون في حكومة يرأسها بيبي ولا تلمح إلى ذلك".

 وسمح لكاميرات التلفزيون أن تصور بداية اجتماع الحكومة الإسرائيلية والتقطت كتابة ليفني للمذكرة، حيث أمكن قراءة نصها بوضوح عندما عرضت المذكرة في نشرات الأخبار التلفزيونية. وفي وقتٍ لاحق أكدت ليفني في لقاءٍ مع نواب حزبها أن "كاديما" يستحق ترأس الحكومة، مشددةً على أن الأمر "لا يحتاج إلى عبقري في الحساب ليعرف أن 28 مقعداً أكثر من 27" في إشارةٍ إلى عدد مقاعد حزبها ومقاعد "ليكود".

وأوضحت "سنواصل خدمة المواطنين سواءً عن طريق تشكيل الحكومة، أو بالبقاء في صفوف المعارضة"، مجددةً مطالبتها بتزعم الحكومة بقولها: "ينبغي أن يطلب من كاديما تشكيل الحكومة المقبلة، إلا إذا كانت هناك سيناريوهات أخرى".

وبدوره، ذكر وزير الأمن الداخلي آفي ديختر للإذاعة إسرائيلية العامة أن «التناوب على السلطة هو الحد الأدنى لمطالب كاديما لترى حكومة مستقرة النور».

 

انشر عبر