شريط الأخبار

جدل إسرائيلي حول كيفية الرد على الصواريخ التي تسقط على المستوطنات المحاذية للقطاع

12:00 - 16 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم: غزة

تدارس مسئولون أمنيون إسرائيليون قضية الصواريخ الفلسطينية التي سقطت في الأيام الأخيرة على البلدات الاسرائيلية المحاذية لقطاع غزة، والتي وصل إحداها إلى منطقة "غان يبنا" مساء يوم الجمعة 14-2-2009م.

 

واعتبر المسئولون أن حركة حماس تعمل بشكل حذر لا يؤدي في النهاية إلى توسيع عملياتها، وحتى لا يرد الجيش الإسرائيلي بردة فعل قوية كما في عملية الرصاص المصبوب.

 

وأوضحت مصادر أمنية إسرائيلية أنه يدور جدل واضح ومحدد حول شكل رد الجيش الإسرائيلي، وماهية وقف إطلاق النار الذي أُنجز بعد العملية العسكرية الأخيرة ضد قطاع غزة.

 

وأشارت إلى أن بعض العناصر المسئولة تضغط باتجاه رد حازم أكثر قوة، منوهة إلى أن هناك إجماع في الآراء بأن حماس تعمل بشكل محدد فقط، من أجل أن تقدم نفسها بأنها "حية وموجودة" في عملياتها ضد إسرائيل –حسب تعبيرهم-.

 

ويعترفون في النظام الأمني أن التهريب إلى قطاع غزة ما زال مستمرا حتى هذه الأيام، ولكنه حسب رأيهم يسير بشكل مقلص وليس كما كان سابقا.

انشر عبر