شريط الأخبار

رضوان يدعو مصر ان تعلن من المعيق للتوصل للتهدئة

08:36 - 15 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم: غزة

دعا الدكتور إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس الجانب المصري إلى أن يعلن بصراحة من المعيق للتوصل إلى اتفاق تهدئة ومن المتسبب الحقيقي في فشله فيما إذا ما فشلت جهود التهدئة، كما دعا في الوقت ذاته إلى المسارعة في فتح معبر رفح وبشكل عاجل، وأشار إلى أن وفد حماس بمصر ينتظر الرد النهائي إما بالسلب أو الإيجاب حول التوصل لهذا الاتفاق.

 

ويأتي هذا التصريح بعد أن ربط الاحتلال أي اتفاق تهدئة بقضية الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط، وبعد أن طالبت بمدة زمنية مفتوحة للتهدئة.

 

وعن أنباء حول تراجع مصر عن كونها الضامن لأي اتفاق قال رضوان: "مصر أكدت لنا أنها هي الضامنة لهذا الاتفاق وفي حال تراجعت فإن هذا سيخلق إشكالات كبيرة تعيق التوصل له".

 

وأضاف القيادي في حركة حماس إن حركته توصلت لموقف نهائي ولتفاهمات نهائية بشأن اتفاق التهدئة الذي تراجع عنه الاحتلال في ساعاته الأخيرة، وإنها تترك هذه التفاهمات وديعة لدى المصريين ولن تقبل بأي جديد عليها في حين حمل الاحتلال الصهيوني المسئولية الكاملة عن أي فشل بهذا الإطار قائلا انه "المعيق" ومشيرا إلى أن وفد حماس بمصر ينتظر الرد النهائي إما بالسلب او الايجاب حول التوصل لهذا الاتفاق.

 

وأكد رضوان بان حركته وباقي الفصائل ترفض أية عروض جديدة ولن تتعامل معها ولن تقبل بأي اشتراطات يضعها الاحتلال سواء تلك المتعلقة بالمدة الزمنية او الجندي شاليط مؤكدا هذا الشق منفصل تماما عن موضوع التهدئة وله استحقاقات أخرى، مشيرا الى انه لا جديد في هذا الملف.

انشر عبر