شريط الأخبار

فياض: لن نعلن عن موعد محدد لصرف الرواتب

06:00 - 15 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم-رام الله

ناقش سلام فياض، رئيس حكومة رام الله وأعضاء البرلمان، اليوم الاحد، الموازنة العامة للسلطة الوطنية للسنة المالية 2009، في مقر المجلس التشريعي في رام الله .

 

وعن الرواتب قال فياض "كنا مضطرين لتأخير دفع الرواتب وذلك بسبب تخصيص معظم ما توفر لدى السلطة لدعم قطاع غزة، وإننا نسعى جاهدين للحصول على التمويل من الدول المانحة لدفع الرواتب بأسرع وقت ممكن، ولكن هذا الظرف غير عادي في قطاع غزة وبحاجة منا لكل الدعم".

 

وأشار الى ان هذا الأمر لم يجد أي معارضة من أي أحد للتعامل مع هذا الوضع الراهن وهذا سيترتب عليه تأخير في دفع الرواتب هذا الشهر.

 

وقال :"أتفهم الاحتجاجات الصادرة من الموظفين والنقابات، ولكن نحن نمر في ظرف صعب وما تستوجبه تلك الإحداث من تدخل عاجل، ولن نعلن عن موعد محدد لدفع الرواتب فما لا يحتاجه الموظف الآن هو الإعلان عن موعد لا نضمن تحقيقه، لكننا نعمل جاهدين للصرف الرواتب".

 

وعن الدفعات المخصصة للمساعدة في قطاع غزة قال فياض "لقد بدأ فعليا الصرف في قطاع غزة منذ يوم الأربعاء الماضي، وهو مخصص للأسر التي فقدت منازلها، وهناك مساعدات أخرى سوف تصرف".

 

وصرح ان قيمة المبلغ الذي تحتاجه السلطة كي تسدد رواتب الموظفين هو 67 مليون دولار، 50 مليون دولار دفعت تكاليف ومساعدات لقطاع غزة، و11 مليون دولار لإصلاح الكهرباء، و6 مليون للمياه في القطاع، ونحن بحاجة لبديل عن ما صرف لدفع الرواتب.

 

وأضاف هناك احتمال ان تردنا مساعدات من الدول العربية ودول أمريكية وأوروبية، وإنما ما نحن بصدده الآن هو إجراء اتصالات مكثفة لتسريع الدعم جراء العدوان، والمساعدات الاسعافية في القطاع".

 

وقال إن عجز الموازنة الجارية المتوقع لسنة 2009 يقل على أساس الالتزام، والبالغ 1.15 مليار دولار أو 18 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، بكثير عن العجز لسنة 2008 حيث بلغ 1.26 مليار دولار أو 20 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، وستسعى السلطة الوطنية لتأمين التمويل اللازم من الدول المانحة، وذلك تمشيا مع التزامات هذه الدول في إطار خطة الإصلاح والتنمية، مشيرا الى إن العجز الإجمالي والمقدر بمبلغ 1.65 مليار دولار.

 

اما عن مؤتمر القاهرة فقال ستكون فرصة للحديث عن حجم الدعم الذي تحتاجه السلطة الفلسطينية اليوم.

انشر عبر