شريط الأخبار

تزايد التوتر بين أنقره و"تل أبيب" وتركيا تطالب بإيضاحات من السفير الإسرائيلي

01:27 - 15 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم- وكالات

 استدعت وزارة الخارجية التركية أمس السبت، السفير الإسرائيلي لدى البلاد، غابي ليفي، وتقدمت باحتجاج رسمي على تصريحات مسؤول عسكري إسرائيلي بارز انتقد فيها تركيا، في آخر تصعيد لسلسلة الحرب الكلامية القائمة بين الحليفين منذ انتقاد أنقرة للعمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة.

وقالت الخارجية التركية إنها طلبت "إيضاحات عاجلة" من ليفي بشأن التصريحات الأخيرة لقائد القوات البرية الإسرائيلية، الجنرال آفي مزراحي، التي نقلتها صحيفة "هآرتس"."

ونقلت الصحيفة عن مزراحي تصريحات أدلى بها أمام مؤتمر دولي، طالب فيه وزير الخارجية التركي، رجب طيب أردوغان، "النظر في المرآة" قبيل انتقاد إسرائيل، في إشارة إلى العمليات العسكرية التركية ضد المتمردين الأكراد والاحتلال التركي لشمال قبرص، وفق "هآرتس."

ومن جانبها انتقدت المؤسسة العسكرية التركية، في بيان منفصل، تصريحات الجنرال الإسرائيلي ووصفتها بأنها "غير مقبولة."

وقال البيان" نتوقع من قائد القوات الإسرائيلية، الذي نعتقد أنه يولي أهمية للعلاقات مع القوات المسلحة التركية، تقديم إيضاح."

وتوترت العلاقات بين أنقره وتل أبيب منذ انسحاب أردوغان من منتدى دافوس الشهر الماضي احتجاجاً على تبريرات الرئيس الإسرائيلي، شمعون بيريز، للعمليات العسكرية الإسرائيلية التي استمرت 22 يوماً في غزة.

وقبيل مغادرته القاعة غاضباً، توجه بالحديث إلى الرئيس الإسرائيلي قائلاً: "عندما يتعلق الأمر بالقتل فأنتم تجيدونه.."

وبموازاة ذلك، أصدر الجيش الإسرائيلي السبت بياناً تنصل فيه من انتقادات مزراحي، مشيراً إلى أنها لا تعكس الموقف الرسمي للمؤسسة العسكرية العبرية، وفق "هآرتس."

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، العميد آفي بنياهو: "بالنظر إلى انتقادات تركيا لإسرائيل، يمكن ترجمة تصريحات مزراحي كانتقاد لماضي تركيا."

وأضاف "الجيش الإسرائيلي يريد الإيضاح بأن هذا ليس موقفه الرسمي."

ويأتي التراشق كمؤشر على تزايد حدة التوتر بين أنقره وتل أبيب، رغم ما كان يربطهما من علاقات عسكرية واقتصادية ظلت متينة حتى إطلاق إسرائيل للعمليات العسكرية الواسعة في غزة في 27 ديسمبر/كانون الأول.

ويتيح التعاون العسكري بين الجانبين لسلاح الجو الإسرائيلي استخدام المجال الجوي التركي لأغراض تدريبية، وفق الصحيفة الإسرائيلية.

انشر عبر