شريط الأخبار

الاحتلال يعتدي على أفراد عائلة من مخيم شعفاط

01:27 - 15 تموز / فبراير 2009

القدس المحتلة: فلسطين اليوم

اعتدى جنود الاحتلال في حاجز مخيم شعفاط وسط مدينة القدس المحتلة، بالضرب المبرح على عدد من أفراد عائلة "مخيمر"، قبل أن يتم اعتقالهم جميعاً واقتيادهم إلى مركزٍ تابعٍ لشرطة الاحتلال في مستعمرة "النبي يعقوب" شمال القدس، وإخضاعهم للتحقيق والاستجواب.

و ذكر أحد أفراد العائلة بأن جنود الحاجز أوقفوا السيارة، التي كان يقودها و تقل أفراداً من عائلته، وطالبوهم بالنزول منها، كما حاولوا إخضاع سيدة للتفتيش الجسدي في الشارع العام، ووقعت مشادة كلامية بينها وبين إحدى المجندات لرفضها الخضوع للتفتيش، إلا أن الجنود اعتدوا عليها وعلى شقيقيها بالضرب المبرح ما أدى إلى إصابتهم برضوض وجروح.

و في أعقاب ذلك، اندلعت مواجهات بين جنود الحاجز و عشرات الشبان من المخيم، أطلق خلالها الجنود العيارات النارية وقنابل الغاز المسيل للدموع ما أدى إلى حالات اختناق.

و ذكر شهود عيان أن جنود الاحتلال اعتدوا على الشاب مصطفى مراراً بالضرب المبرح ما أدى إلى إصابته بجروح عميقة في رأسه، وتم إغلاق الحاجز أمام حركة السيارات والمواطنين من وإلى المخيم.

انشر عبر