شريط الأخبار

مساع مصرية لتذليل «السقف الزمني» للتهدئة: 18 شهراً قابلة للتجديد ما لم تحدث معوقات

09:36 - 15 كانون أول / فبراير 2009


فلسطين اليوم-غزة

اكد القيادي في «حماس»، عضو وفدها إلى القاهرة صلاح البردويل وجود «مشاكل فنية ظهرت في الساعات الأخيرة بعد مطالبة إسرائيل بأن يكون اتفاق التهدئة دائما»، مشيرا الى ان ذلك يعيق اتفاق التهدئة الذي «انجز فعلا» ويتوقع اعلانه قريبا جدا.

كما أكدت مصادر مصرية وفلسطينية متطابقة لـ»الحياة» أن إسرائيل تريد تهدئة مفتوحة من دون سقف زمني محدد حتى لا يلقى معارضة في الحكومة الحالية.

وأوضح قيادي بارز في وفد «حماس» الموجود في القاهرة أن «مصر أبلغتنا انها تلقت مساء اول من امس الرد الإسرائيلي»، واصفا اياه بالسلبي الذي سيعرقل إعلان اتفاق تهدئة اليوم او غدا كما كان مفترضا.

 وأضاف ان القاهرة ستواصل مساعيها مع إسرائيل والأطراف الدولية وعلى رأسها واشنطن، من اجل حض الإسرائيليين على انجاز اتفاق تهدئة في أسرع وقت.

من جانبه، اعتبر الناطق باسم «حماس» فوزي برهوم ان «العراقيل» الاسرائيلية الاخيرة، ومن ضمنها التصعيد العسكري والتراجع عن سقف التهدئة، تهدف الى «ابتزاز» الحركة.

  

انشر عبر