شريط الأخبار

البردويل: اتفاق تهدئة أنجز..و"مشكلات فنية إسرائيلية" أرجأت إعلانه

08:34 - 15 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم- غزة

قال الدكتور صلاح البردويل القيادي في حركة "حماس" إنجاز اتفاق تهدئة بين الفصائل الفلسطينية و(إسرائيل) برعاية مصرية، مؤكدا وجود "مشاكل فنية ناتجة عن الموقف الإسرائيلي" تعيق إعلانه في قطاع غزة حتى الآن.

 

وقال البردويل في تصريحات نقلتها مواقع إلكترونية أمس، إن"اتفاق التهدئة أنجز بالفعل وينتظر الإعلان عنه السبت-أمس-"، مشيرا إلى أن من المفترض أن يبدأ سريانه اعتباراً من اليوم –الأحد- إلا أن مشكلة فنية ظهرت في الساعات الأخيرة بعد مطالبة (إسرائيل) بأن يكون اتفاق التهدئة دائماً.

 

وبيّن البردويل أن الاتفاق يتضمن وقف إطلاق نار متبادل لمدة 18 شهرا، مع رفع الحصار وفتح المعابر بحيث يتم إدخال 80 في المائة من البضائع بما فيها مواد البناء، الإسمنت والحديد، مشيرا إلى أن السلطات الإسرائيلية طالبت مصر بأن تكون التهدئة دائمة وليست محددة بمدة.

وقال: "هذا أمر نرفضه في حركة حماس وكذلك مصر ترفضه"، وأنه يجري الآن العمل على تذليل هذه العقبة خلال الساعات المقبلة، موضحاً في ذات الوقت أنه جرى الاتفاق على أن تكون مصر ضامنة لتنفيذ الاتفاق والالتزام الإسرائيلي.

 

وأشار البردويل إلى أنه جرى التوافق على آلية معينة يتم بموجبها تشكيل لجنة ثلاثية من "حماس" ومصر إضافة إلى مسؤول من وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين (أونروا)، لمراقبة التزام إسرائيل بحركة المعابر.

 

وحول معبر رفح، أكد البردويل أن "حماس" تلقت وعداً من القاهرة بإيجاد اتفاق جديد يضمن فتح معبر رفح اعتباراً من أول آذار (مارس) المقبل، بحيث يكون هناك وجود لقوات السلطة الفلسطينية والحكومة في غزة إلى جانب مراقبين أوروبيين جرى التوافق على أن يتمركزوا في العريش المصرية لضمان عدم حدوث عراقيل إسرائيلية.

 

 

انشر عبر