شريط الأخبار

المتحدث باسم الحكومة في غزة: المباحثات مع المسؤولين المصريين مستمرة ولا علاقة للتهدئة بملف شاليط

09:33 - 14 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم - غزة

قال طاهر النونو الناطق باسم الحكومة الفلسطينية وعضو وفد حماس إلى القاهرة أن المباحثات مع المسؤولين المصريين مستمرة، وأن هناك بعض القضايا يتم بحثها ولم ينته النقاش بشأنها، مستبعداً تحديد أي وقت لإعلان التهدئة ما لم تحل هذه القضايا.

وجدد النونو في تصريحات لوكالة "فرانس برس" مساء السبت 14-2-2009 موقف حركة حماس بشأن التهدئة، وأضاف "يتلخص الموقف في ثلاث نقاط هي أن التهدئة محدودة بسقف زمني عام ونصف العام،  ووقف كافة أشكال العدوان برا وجوا وبحرا، وفتح المعابر لإدخال المواد المطلوبة لقطاع غزة".

وأكد أن وفد حماس سيواصل لقاءاته مع المسؤولين المصريين في القاهرة اليوم وربما في الأيام المقبلة "إلى حين الانتهاء من كل التفاصيل لتكون واضحة أمام شعبنا بلا لبس ولا غموض".

وشدد الناطق باسم الحكومة على أنه لا علاقة بين اتفاق التهدئة وملف الجندي الإسرائيلي الأسير "جلعاد شاليط"، وذلك ردا على تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي "أيهود أولمرت" أن (إسرائيل) لن تبرم أي اتفاق تهدئة مع حماس دون الإفراج عنه.

وأضاف" لا علاقة بين ملفي التهدئة وشاليط ولكل منهما استحقاقاته المختلفة". وتابع "المباحثات طوال اليوم والأيام السابقة في القاهرة لم تربط بين الملفين"، موضحاً أن موقف "أولمرت" هو أن (إسرائيل) لن تتوصل لتسويات حول مسالة التهدئة قبل الإفراج عن "جلعاد شاليط".

وأضاف أن "الأولويات هي أمن سكان جنوب (إسرائيل) والإفراج عن شاليط، وإن إسرائيل ستبذل كل جهودها لتحقيق هذين الهدفين"، مشددا على أن "أي قرار سيتم مع الأخذ في الاعتبار الظروف الجديدة التي ستنجم عن الانتخابات".

وكان مكتب رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي "أيهود أولمرت" قال بعد ظهر اليوم إن (إسرائيل) لن توافق على فتح معابر قطاع غزة قبل إطلاق سراح الجندي الأسير "جلعاد شاليط".

وجاء في بيان أصدره المكتب اليوم، أن أولمرت التزم بهذا الموقف وأنه سيتصرف بناء عليه، كما أعرب البيان عن غضب المسؤولين الإسرائيليين من تقارير نشرتها وسائل الإعلام تتحدث عن قرب التوصل إلى صفقة للإفراج عن شاليط.

ومن المقرر أن يعقد أيهود أولمرت مساء اليوم جلسة تشاورية بمشاركة عدد من الوزراء لمناقشة موضوع التهدئة وقضية الجندي الأسير في قطاع غزة جلعاد شاليط. ونسب موقع (صوت إسرائيل) الإلكتروني لمصادر وصفها بـ"الكبيرة" قولها: إنه قد تتخذ قرارات في الفترة القريبة بشأن قائمة الأسرى الذين تطالب حركة حماس بالإفراج عنهم

 

انشر عبر