شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدين تعذيب جهاز الأمن الوقائي في رام الله للزميل الصحفي عصام الريماوي

04:30 - 14 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم: غزة

أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين تعذيب جهاز الأمن الوقائي في رام الله بالضفة الغربية للزميل الصحفي عصام الريماوي مصور "وفا" أثناء اعتقاله والذي أفرجت عنه اليوم بعد اعتقال دام أسبوعين..

ودعا المنتدى في بيان صحفي تلقت فلسطين اليوم نسخة عنه السبت 14-2-2009  محمود عباس الرئيس "منتهي الولاية" والحكومة في رام الله والمجلس التشريعي إلى فتح تحقيق خاص حول تعذيب الصحفي الريماوي، والعمل السريع على منع الاعتداءات على الصحفيين وملاحقتهم ومحاكمة المسئولين عن تعذيب الريماوي وتقديمه لمحاكمة عادلة.

 

يذكر أن جهاز الأمن الوقائي في رام الله أفرج أمس عن الصحفي عصام الريماوي مصور وكالة الأنباء الرسمية التابعة للسلطة الفلسطينية ( وفا ) بعد اعتقاله لأكثر من أسبوعين.

 

وكان عناصر من الأمن الوقائي داهموا المكتب الخاص للريماوي وسط رام الله بتاريخ 26-1-2009م.

 

وبحسب الزميل الريماوي ومؤسسات حقوقية فقد تعرض الريماوي للتعذيب، وقال إنه تعرض للشبح "قيدوا يديه إلى الخلف وهو معلق ومعصوب العينين" لمدة خمسة أيام متواصلة، مع أوقات متقطعة للتحقيق وتناول الطعام وأداء الصلاة، كما الاعتداء عليه بالضرب.

 

وأضاف الريماوي: "سألني المحقق عن نوع السلاح الذي امتلكه، وأجبته لدي كاميرتان وهما كل ما املك من أسلحة، فقام عندها بصفعي بصورة متكررة".

 

وجدد المنتدى مطالبته بالإفراج عن الصحفيين المعتقلين في الضفة الغربية وهم الصحفي سامر خويرة والصحفي أحمد بيكاوي والصحفي طارق شهاب والصحفي إياد سرور والصحفي فريد حماد والصحفي بسام السايح.

 

وطالب الاتحاد الدولي للصحافيين ومنظمة صحافيون بلا حدود والمؤسسات الحقوقية لتحمل مسئوليتها والوقوف إلى جانب وسائل الإعلام في الضفة الغربية، حتى تؤدي مهامها على أكمل وجه وتنقل الصورة الفلسطينية دون تدخل من أحد.

انشر عبر