شريط الأخبار

نقابة: تواصل فصل الموظفين ينسف جهد المصالحة الداخلية وتطالب بإعادة "المفصولين"

11:20 - 14 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-غزة

 قالت نقابة الموظفين في القطاع العام بقطاع غزة "إن استمرار حكومة فياض في قطع رواتب واعتقال الموظفين، يعتبر  بمثابة نسف لكل جهود الحوار والمصالحة الوطنية".

 

وطالبت النقابة في بيان لها اليوم السبت 14-2-2009،  بوضع قضية إعادة الموظفين المفصولين إلى أعمالهم على سلم أولويات القضايا الخاصة بتهيئة الأجواء لإنجاح الحوار.

 

وأكدت على أن حكومة فياض أقدمت خلال الحرب على غزة على فصل العشرات من الموظفين ، لينضموا إلى ما يزيد عن أربعين ألف آخرين تم فصلهم من أعمالهم منذ تنصيب حكومة فياض منتصف العام 2007.

 

وقال البيان:"أنه في الوقت الذي تسود فيه أجواء ايجابية حول فرص إنجاح الحوار الوطني، تتخذ حكومة فياض إجراءات غريبة من شأنها أن تقوض تلك الفرص، حيث أقدمت على فصل الطبيبة حفصة عمر غانم التي تعمل في قسم النساء بمستشفى جنين الحكومي".

 

وأضاف "لا يعقل الحديث عن مصالحة بين المتنازعين، بينما تواصل حكومة فياض الاعتداء على حقوق الموظفين وحرمانهم من وظائفهم الرسمية دون وجه حق، وبما هو مناف لقانون الخدمة المدنية المعمول به في وزارات السلطة الوطنية".

 

ورأت النقابة أن استمرار فصل الموظفين يزيد الشرخ الحادث في النسيج الاجتماعي، ويصعب التوصل لمصالحة وطنية شاملة، لذلك على الجميع العمل على إنهاء ملف فصل الموظفين بناء على حسابات سياسية بحتة بعيدة عن العمل المهني، حسب النقابة.

 

انشر عبر