شريط الأخبار

حشود غفيرة من المناطق اللبنانية لإحياء الذكرى الرابعة لاغتيال رفيق الحريري

11:11 - 14 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

غصت ساحة الحرية في وسط بيروت السبت بعشرات الاف المناصرين لقوى "14 اذار" المناهضة لسوريا والتي تمثلها الاكثرية النيابية لاحياء الذكرى الرابعة لاغتيال رئيس الحكومة اللبناني الاسبق رفيق الحريري.

 

ولا تزال الطرقات المؤدية الى بيروت تغص بمواكب تضم آلاف الباصات وبارتال طويلة من السيارات تحمل صور قادة قوى 14 ذار واعلام احزابها السياسية الى جانب الاعلام اللبنانية وفق الصور المباشرة التي تنقلها شاشات تلفزة محلية.

 

ومع بدء الاحتفال بالاناشيد الوطنية التي قدمتها فرق فنية اعتلت المنصة في وسط ساحة الحرية بدأ قادة قوى 14 اذار بالوصول الى المكان حيث رفعت الاعلام اللبنانية واعلام القوى السياسية المنضوية في هذا التجمع.

 

ويقول عماد موسى (40 عاما) الذي وصل الى ساحة الحرية قادما من شمال لبنان "اتينا لنقول ان الشعب اللبناني يريد ان يرتاح ولا يريد الحروب". واضاف: "نريد ان يتوحد كل اللبنانيين تحت علم واحد هو علم لبنان". وصل جوزف صالح (19 عاما) الى ساحة الحرية وهو يرفع العلم اللبناني وعلم حزب الكتائب.

 

ويقول صالح: "انه يوم لكل الشهداء. اتينا لنثبت وجود قوى 14 اذار"، مضيفا "في النهاية لا يصح الا الصحيح ونحن المنتصرين في الانتخابات" التي سيشهدها لبنان في السابع من حزيران (يونيو) المقبل.

 

وستلقي خلال الاحتفال شخصيات من قوى "14 آذار" كلمات في المناسبة. وبين الخطباء نجل الحريري، النائب سعد الحريري. يقام الاحتفال بمحاذاة ضريح الحريري. وتفرض القوى الامنية اجراءات مشددة.

 

انشر عبر