شريط الأخبار

«الشاباك» تفرض حراسة مشددة على ليبرمان خوفا من اغتياله بأيدي حزب الله انتقاما لمقتل مغنية

09:08 - 14 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم- وكالات

-   قررت دائرة حماية الشخصيات المهمة في جهاز «الشاباك» (المخابرات العامة في إسرائيل)، إرسال طاقم ضخم لحراسة زعيم حزب «اسرائيل بيتنا»، اليميني المتطرف أفيغدور ليبرمان، لدى مغادرته إلى رحلة استجمام في بيلاروس، فجر اليوم، وذلك خوفا من اغتياله بأيدي نشطاء حزب الله اللبناني.

وفسر ناطق بلسان رئيس الحكومة، المسؤول عن جهاز المخابرات، هذه الخطوة بالقول ان « ليبرمان بات هدفا لجميع تنظيمات الإرهاب في العالم بسبب مواقفه السياسية وتصريحاته، ونحن ملزمون بحمايته. وتزداد هذه الحماية إلحاحا الآن بعد تهديدات حزب الله بالانتقام لمقتل رئيس جناحه العسكري عماد مغنية». وكشفت مصادر أمنية ان الحراسة المشددة أصلا قد زادت أيضا على رئيس الوزراء، أيهود أولمرت، ونائبيه وزيرة الخارجية، تسيبي لفني، ووزير "الدفاع"، أيهود باراك، تحسبا من اغتيال أي منهما بأيدي حزب الله أو خلية فلسطينية من أتباعها. كما ان الحصار الذي فرض على الضفة الغربية خلال يوم الانتخابات، جرى تمديده لعدة أيام لنفس الأسباب.

انشر عبر