مواقع التواصل تحتفي بمحمود السوري بعد انقاذه السيدة التركية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:22 م
26 يناير 2020
صورة خلال لقاء السيدة التركية بالشاب السوري

عبر نشطاء التواصل الاجتماعي عن امتنانهم للشاب السوري الذي قام بإنقاذ سيدة تركية من تحت أنقاض منزلها الذي انهار جراء زلزال ضرب شرق تركيا مساء الجمعة الماضية.

ووصل وسم "السوري محمود" التريند الأول في تركيا، حيث تداول النشطاء فيديو خلال لقاء السيدة التركية والشاب السوري، كما تداولوا تصريحات السيدة التركية.

وتداول نشطاء التواصل الاجتماعي عبر السوشيال ميديا، خاصة الأتراك وسم Suriyeli mahmut،  للتعبير عن فخرهم بالعمل الانساني الذي قابه الشاب التركي، لا سيما في ظل التصريحات التي تصف السوريين بـ"الإرهابيين".

وأودى زلزال تركيا بحياة 38 شخصًا، وأصيب نحو 556 تركيًا في المناطق التي ضرب بها الزلزال، حيث وصلت شدته 6.8 ريختر.

وكتبت الناشطة شام: "هي لحظة حب من نوع تاني، لقاء السيدة التركية الناجية من الزلزال مع السوري محمود الذي انتشلها من تحت الأنقاض، الخير قد ما صغر بضل شي كبير كونو منابع للخير وعند الله ما بيضيع شي".

وغرد براء عبر حسابه على "تويتر": محمود صار بطل حقيقي وحديث الكل لان انقذ روح واحدة، فما بالكم بالذي يضحى بروحه وينقذ الناس كل يوم من تحت الركام ولا يعرف مصيره اصحاب الخوذ البيضاء".

كما تداول نشطاء التواصل، فيديو للسيدة التركية، حيث قالت وهي ترقد على سرير المستشفى: "سقط باب خشبي على قدم زوجي، وبقيت عالقة بين ركام جدران المنزل المنهار، بعدها قام الشاب السوري محمود بالحفر بيديه حتى أصيبت أصابعه، وهو يحفر بالركام ليتمكن من إنقاذي".

وأضافت السيدة التركية أن محمود من هؤلاء السوريين الذين كنا نسخر منهم، وفور خروجي من المستشفى أول شيء سأقوم به هو البحث عن ذلك الشاب، ولن أنسى محمود على الإطلاق".

وتابعت: "الشاب السوري لم يكن من طواقم الانقاذ بل إنسان مدني، وبقي يحفر ويساعد، حتى تم إخراجي".