شريط الأخبار

جنين: مهندس من الجلمة يتمكن من تصنيع خط آلي لتعبئة أكياس سكر بإمكانيات محلية

01:55 - 13 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم-جنين

احتفلت قرية الجلمة بمحافظة جنين شمال الضفة الغربية، اليوم، بإنجاز علمي حققه المهندس أحمد رجب أحد أبناء القرية، وتمثل بتصنيع خط إنتاج لتعبئة أكياس سكر آلياً، بإمكانيات محلية داخل مصنع صغير في القرية.

 

وحضر الحفل محافظ جنين قدوره موسى، ومدير عام غرفة تجارة وصناعة جنين نصر عطياني، ومدير الاقتصاد في جنين عماد أبو طبيخ، ورئيس مجلس قروي الجلمة، وعدد أعضاء نقابة المهندسين في جنين.

 

وقال موسى إن ما قام به المهندس رجب إنجاز عظيم يضاف لسجل إنجازاته الصناعية التي تعتبر مصدر فخر للصناعة الفلسطينية، معربا عن أمله في أن  تقدم المؤسسات ذات العلاقة، ومراكز الأبحاث، الدعم والمساعدة للمهندس رجب لتمكينه من مواصلة إنجازاته العملية.

 

وأبدى استعداد محافظة جنين لإيصال إنجازات المهندس رجب لكل مكان، متمنيا التوفيق لهذا العقل الفلسطيني، ودعا الشباب الفلسطيني للاستفادة من تجارب المهندس رجب، وتقديم مبادرات خلاقة تؤسس لصناعة فلسطينية مميزة.

 

من جانبه، قال المهندس رجب إن هذا الانجاز يضاف لأكثر من عشر آلات كان قد صنعها بجهد فردي، وبإمكانيات محدودة، مشيرا إلى أن عمل الخط يتركز على تعبئة أكياس سكر، أو أي مواد في أكياس ورقية، تزن كيلوغرام، ويقوم بتغليف هذه الأكياس معاً.

 

ولفت إلى أن آلته الجديدة ذات قدرة عالية على المنافسة في الأسواق، وقال: 'هذه الصناعة تنافس الصناعة الأوربية من حيث الجودة، كذلك القدرة الإنتاجية، فما هو متوفر في السوق المحلي لا تزيد قدرته الإنتاجية على طن واحد في أحسن الأحوال، في حين أن قدرة هذه الآلة تصل طنين في الساعة الواحدة.'

 

وأضاف أن منافسة هذا الإنجاز العلمي لا تقف عند الطاقة الإنتاجية له، بل أن ثمنها لا يصل إلى نصف مثيلتها من الإنتاج الأوروبي، وأن قطع الصيانة للآلة متوفرة وسهلة، ومن هنا فإن اعتماد هذا الخط من قبل الشركات التجارية يحقق لها الكثير من الميزات التي تبحث عنها.

 

بدوره قال عطياني إن ما حققه المهندس رجب يجب أن يشكل دافعا للآخرين للإبداع والعمل الجاد لتطوير الصناعة والتجارة في جنين، وقال: 'إن جنين تعتز بما وصل إليه المهندس رجب.'

 

وعبر رئيس مجلس قروي الجلمة خالد أبو فرحة عن اعتزاز كل أهالي الجلمة بانجازات المهندس رجب، وتمنى على مؤسسات السلطة والقطاع الخاص أن تتبنى هذه الإبداعات، لأن من شأن توفير الإمكانيات للمبدعين أن ينقلنا لمستوى الدول المنتجة.

 

انشر عبر