شريط الأخبار

يديعوت: "نتانياهو" أمام خيارين أحلاهما مرّ - مطالب ليبرمان أو مطالب شاس

11:15 - 13 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

كتبت صحيفة "يديعوت أحارونوت" العبرية في صدر صفحتها الأولى اليوم أن بنيامين نتانياهو سيضطر الى التعامل مع عقدة سياسية يصعب الفكاك منها في عملية تشكيل الحكومة الجديدة:

فمن جهة يطرح افيكدور ليبرمان زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" شروطا متشددة في قضية الدين والدولة ومن جهة أخرى ترفض حركة شاس المتشددة دينيا شروط ليبرمان.

 

وقد طرح حزب "إسرائيل بيتنا" الليلة الماضية ورقة موقف تذكر بإسهاب مطالبه الموجهة إلى الليكود وكاديما: المطلبان الرئيسيان - تغيير طريقة الحكم (النظام الانتخابي) في إسرائيل واعتماد إصلاح جوهري في قضية الزواج المدني واعتناق الديانة اليهودية. ويطالب ليبرمان في هذين الشرطين بمنح حرية التصويت في الكنيست والحكومة لأعضاء حزبه.

 

وتقول الصحيفة إن الحديث يدور فعلا حول نوع من المزايدة السياسية: ليبرمان أوضح ان المقصود هو شرط واضح لا لبس فيه موجه إلى الليكود وكاديما على حد سواء. ولكلا الحزبان مهلة للرد على هذين المطلبين حتى يوم الاربعاء المقبل - موعد توجه ليبرمان الى رئيس دولة الاحتلال الاسرائيلي شمعون بيرس ليبلغه بهوية الشخصية التي يوصي ليبرمان بتكليفها بمهمة تشكيل الحكومة الجديدة.

 

 وسيقوم ليبرمان بالمفاضلة بين نتانياهو ولفني كمرشحه لاداء مهمة التشكيل على أساس مدى استعداد أي منهما للاستجابة لمطالبه المتشددة.

كما يطالب ليبرمان رئيس الوزراء المكلف بقطع دابر الإرهاب والإطاحة بحكم حماس-حسب تعبيره- والمضي قدما في تطبيق قانون الولاء لدولة الاحتلال مقابل الحصول على الجنسية الإسرائيلية .

 

وتقول "يديعوت أحرونوت" إن نتانياهو يجد نفسه أمام خيارين أحلاهما مرّ: الصراع بين حزبي إسرائيل بيتنا وشاس حول قضية الدين والدولة الذي من شأنه أن يؤدي الى شقّ صفوف تكتل احزاب اليمين والحيلولة دون حصول نتانياهو على دعم اغلبية النواب اللازمة لتشكيل حكومته.

 

 

 

انشر عبر