شريط الأخبار

"معاريف" :تحرك سرّيّ لتشكيل حكومة وحدة برئاسة "نتانياهو" وبدون "ليبرمان"

08:54 - 13 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

إنفردت صحيفة "معاريف" العبرية صباح اليوم بنشر نبأ مفاده ان اتصالات سرية تجرى بهدف تشكيل حكومة وحدة برئاسة نتانياهو بدون ليبرمان. وكتبت الصحيفة في صدر صفحتها الأولى ان هناك تحرّكا سرّيّا للتوسط بين بنيامين نتانياهو وتسيبي لفني وإيهود باراك من وراء الكواليس - بالتوازي مع الجهود العلنية التي يبذلها كل من نتانياهو ولفني لاقامة "جسم مانع" يحول دون تشكيل حكومة برئاسة الطرف الخصم.

 

ويهدف التحرك السري الى تشكيل حكومة وحدة واسعة برئاسة نتانياهو لفترة محددة باشتراك الليكود وكاديما وحزب العمل تضع نصب عينيها مهمة تغيير طريقة الحكم (تغيير النظام الانتخابي). والحل الوسط الضروري لانجاز هذا التحرك هو اعتراف لفني بعجزها عن تشكيل حكومة برئاستها من جهة وتليين الخطوط العريضة للحكومة الجديدة من قبل نتانياهو من جهة أخرى. وسيتلقى حزب كاديما ضمن هذا التحرك حقيبتي الحرب والخارجية والتساوي مع الليكود في عدد الوزراء الأعضاء في المجلس الوزاري.

 

وقد اتفق الاطراف المعنية بهذا التحرك السري على ان يتم نفي ما ينشر علنيا بهذا الشأن.

 

وتقول معاريف ان احتمالات او فرص هذا التحرك لم تتضح بعد غير ان هناك في قيادات هذه الأحزاب الثلاثة عددا لا بأس به من المؤيدين لفكرة تشكيل حكومة تستند الى هذه الاحزاب المركزية مما سيؤدي إلى تحييد قوة ليبرمان وقوة المتشددين دينيا.

 

 وتضيف الصحيفة ان وزيرا كبيرا في "كاديما" تحدث أمس مع رئيس حزب العمل إيهود باراك ليستوضحه عما إذا كان سيوافق على الاشتراك في حكومة موسعة مشيرا الى انه يتكلم نيابة عن نتانياهو ايضا. كما بحث الوزير المذكور هذا الموضوع مع جهات اخرى في حزب العمل. وقد ايد الوزير في حديث مع مراسل معاريف بن كسبيت تفاصيل المعلومات بهذا الشأن.

 

وتقول معاريف انه لم يتم في هذه المرحلة تنسيق هذا التحرك السري مع رئيسة كاديما بالذات تسيبي لفني.

 

 

 

انشر عبر