شريط الأخبار

"عمر سليمان" في تصريحات نادرة: اتفاق المصالحة الفلسطينية سيكون على قاعدة "لا غالب ولا مغلوب"

08:02 - 13 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-الأهرام المصرية

أكد مدير المخابرات المصرية العامة الوزير عمر سليمان أن علاقات مصر مع إسرائيل ترتبط طرديا مع تحقيق مصلحة الشعب الفلسطيني‏.‏ وقال ـ في تصريحات لرؤساء تحرير الصحف المصرية نشرت اليوم ـ إن مصر مستعدة للتعامل مع أي حكومة إسرائيلية مقبلة‏,‏ لكن العلاقات المصرية ـ الإسرائيلية سوف تتأثر سلبا بأي اعتداء يتعرض له قطاع غزة‏,‏ وشدد سليمان علي أن من المهم في المرحلة المقبلة إعادة عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين إلي مسارها الأصلي‏.‏ ومن هذا المنطلق‏,‏ فإن مصر تركز جهودها حاليا علي التوصل إلي اتفاق شامل للتهدئة كي يكون مقدمة للعودة إلي مفاوضات السلام‏.‏

 

وأوضح أن هذه المسألة تحتل الأولوية في الجهود المصرية الراهنة‏.‏

 

وأضاف أن مصر ستتلقي ردود حركة حماس بشأن اتفاق التهدئة‏,‏ وسوف تناقشها مع إسرائيل الأسبوع المقبل‏,‏ تمهيدا للتوصل إلي هذا الاتفاق‏.‏

 

وكشف سليمان في تصريحات نادرة عن أن هناك أربع مشكلات تعترض التوصل إلي اتفاق التهدئة‏,‏ وهي‏..‏ أولا‏:‏ إطلاق الصواريخ‏,‏ وثانيا‏:‏ إقامة منطقة عازلة بين غزة وإسرائيل‏,‏ وثالثا‏:‏ تعهد من حماس باحترام التهدئة‏,‏ ورابعا‏:‏ وقف تهريب السلاح‏.‏

 

وأشار إلي أنه تجري حاليا معالجة هذه القضايا‏,‏ في إطار مفاوضات مصرية ـ إسرائيلية تستهدف رفع الحصار عن قطاع غزة‏.‏

 

وأكد أنه لا توجد أي مشكلات في الفترة الحالية‏,‏ فيما يتعلق بوفرة المواد الغذائية والتموينية لأبناء القطاع أو بمرور هذه المواد عبر المعابر‏,‏ واستدرك سليمان قائلا‏:‏ إن ما يشترطه الإسرائيليون هو خفض نسبة‏20%‏ في المواد الأساسية للإعمار مثل الأسمنت‏,‏ والألومنيوم‏,‏ وحديد التسليح‏,‏ إلي أن يتم التوصل إلي اتفاق لإطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط‏.‏

 

وقال عمر سليمان ـ في تصريحاته ـ هناك حاليا اتصالات للاتفاق علي أسماء الأسري الفلسطينيين الذين يمكن إطلاق سراحهم‏,‏ في إطار اتفاق إطلاق سراح شاليط‏.‏

 

وكشف الوزير سليمان عن أن إسرائيل عرضت إطلاق سراح عدد من الأسري الفلسطينيين‏,‏ شريطة إبعادهم نهائيا من الضفة الغربية‏,‏ إلا أن مصر رفضت هذا العرض‏,‏ وتمسكت بأن يعود الأسري المفرج عنهم إلي منازلهم وأماكن إقامتهم قبل سجنهم‏.‏

 

وفي الإطار نفسه‏,‏ أكد الوزير عمر سليمان أن مصر ستواصل السعي حتي يتم التوصل إلي اتفاق للمصالحة الوطنية الفلسطينية علي قاعدة لا غالب ولا مغلوب‏,‏ وكذلك الاتفاق علي حكومة مؤقتة تتولي إجراء الانتخابات من جديد في جو من الحرية والتنافس‏.‏

 

وذكر أن هناك خمس لجان تتولي العمل في هذه المسألة‏,‏ وتشترك فيها جامعة الدول العربية‏.‏

 

وأكد أن كل الدول العربية متفقة علي ضرورة المصالحة الوطنية الفلسطينية‏,‏ وحماية الفلسطينيين من الانقسام‏.‏

 

انشر عبر