شريط الأخبار

مصادر: إسرائيل وافقت على إطلاق 250 أسيرا قتلوا إسرائيليين ضمن صفقة "شاليط"

07:50 - 13 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم-الحياة اللندنية

علمت صحيفة «الحياة» اللندنية اليوم أن اتفاقاً في شأن ملف تبادل الأسرى الفلسطينيين بالجندي الاسرائيلي الأسير غلعاد شاليط، بات قريبا جداً، وان الاتفاق النهائي سيتم قبل الاربعاء المقبل بالتوازي مع اعلان اتفاق التهدئة.

 

وكشفت مصادر فلسطينية موثوق بها ان إنجاز صفقة تبادل شاليط بنحو ألف أسير فلسطيني في السجون الاسرائيلية، باتت مسألة وقت بعدما شهدت المفاوضات غير المباشرة بين «حماس» واسرائيل التي تجريها مصر تقدماً كبيراً جداً خلال الأيام الاخيرة، موضحة أن الصفقة ستشمل نحو ألف أسير فلسطيني، بينهم الأسرى الأطفال والنساء والنواب والوزراء. وقالت إن ملفي التهدئة وشاليت يسيران حالياً في خطين متوازيين، وأنه سيتم الاتفاق النهائي في شأنهما قبل الأربعاء المقبل حين سيتم الاعلان عن اتفاق التهدئة لمدة عام ونصف العام. واضافت ان اتفاق التهدئة وشاليت سيضمن فتحاً كاملاً للمعابر ورفع الحصار عن قطاع غزة كلياً.

 

كما كشفت مصادر أخرى ذات علاقة وطيدة بملف شاليط لـ»الحياة» أن اسرائيل وافقت رسمياً على أسماء 230 اسيراً فلسطينياً ينتمون الى كل الفصائل ممن قتلوا جنوداً أو مستوطنين او من تصفهم اسرائيل بـ»الملطخة ايديهم بدماء اسرائيليين»، من أصل 450 أسيراً قدمت أسماءهم حركة «حماس» و «لجان المقاومة الشعبية»، وهما الجهتان اللتان تملكان القرار في شأن الصفقة.

 

 وقالت ان اسرائيل وافقت على مطلب الحركة واللجان بأن يعود المفرج عنهم الى أماكن سكناهم ومسقط رؤوسهم. وأضافت أن الخلاف على بقية الأسماء (220) لا يزال قائماً، مشيرة الى أن اسرائيل رفضت اطلاق عدد منهم، وعرضت اطلاق معظمهم، على أن يتم إبعاد قسم من المفرج عنهم من سكان الضفة الغربية الى قطاع غزة، والقسم الآخر الى سورية، الأمر الذي ترفضة الحركتان بشدة.

 

انشر عبر