شريط الأخبار

القرضاوي يطالب مصر بفتح معبر رفح ويعتبر إغلاقه مشاركة في الحصار

09:07 - 12 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم -  بيروت

طالب فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، القيادة المصرية والرئيس حسني مبارك بضرورة فتح معبر رفح أمام المساعدات الإنسانية، معتبرًا إغلاقه مشاركة لإسرائيل في الحصار الذي تفرضه على قطاع غزة.

 

وقال القرضاوي في تصريح لفضائية "الجزيرة": لابد من فتح معبر رفح لأنه بأيدينا، وإغلاقه حرام علينا.. ونناشد مصر والرئيس مبارك باسم الله الذي يؤمن به وباسم الإسلام وباسم الإنسانية أن يفتح هذا المعبر وألا يمنع الغذاء ولا الدواء وكل ما يحتاجه الشعب الفلسطيني.

 

وأضاف، أن إغلاق المعبر يعد مشاركة لإسرائيل في حبس مليون ونصف نسمة.. ومشاركة مع إسرائيل المعتدية، وأنا أدعو مصر باسم كل جماهير الأمة الإسلامية بفتح معبر رفح، مشددًا على أنه كيف بعد ما حققه هذا الشعب والمقاومة الباسلة من انتصار على العدو الإسرائيلي أن تشارك دولة كمصر في زيادة تجويعه وحصاره.

 

وبالنسبة للوضع في الصومال قال القرضاوي: إن الشعب الصومالي بحاجة ماسة لعصر جديد يشعر الناسي بالأمن والسلام، وأنا أناشد الإخوة عويس وشيخ شريف وكل الفصائل والحركات الصومالية أن يجتمعوا على مائدة الحوار، وادعوا دولة قطر التي ساهمت للصلح في لبنان ولها الآن دور كبير في السودان، أناديها بأن تشارك الاتحاد العالمي بأن تقوم بدور في الصومال لأنه من الممكن أن يكون لها كلمة مسموعة على الصوماليين لتكريس الأمن والاتفاق على المصالحة.

 

وكانت قوات الأمن المصرية قد هاجمت اليوم مقر مخازن نقابة الأطباء بالعريش والشيخ زويد وحي الكوثر ورفح وصادرت أكثر من 2200 طن من المواد الغذائية، كانت مقدمة كتبرعاتٍ من الشعب المصري لإغاثة غزة بالإضافةِ إلى عربة نقل تابعة للنقابة.

 

كما قامت باعتقال القائمين على هذه المخازن، وعلى رأسهم حسام الشوربجي مسئول لجنة الإغاثة الإنسانية بالعريش، ود. أكرم الشعراوي نقيب أطباء شمال سيناء، والذين يُعرضون الآن على النيابة.

انشر عبر