شريط الأخبار

لقاء أمني بين قادة في جيش الاحتلال والاجهزة الأمنية في الضفة

08:49 - 12 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم: رام الله

ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن لقاءً جرى اليوم الخميس بين رؤساء الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية مع قادة من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

 

وقالت الإذاعة :" إنه تم الاتفاق خلال اللقاء على مواصلة إجراءات إزالة بعض الحواجز الإسرائيلية في الضفة, بالإضافة لفتح (12) مركز شرطة فلسطيني جديد في المناطق المصنفة (ب) وزيادة نطاق عمل الأجهزة الأمنية الفلسطينية".

 

وجرى في الماضي اجتماعات على مستوى عال بين قادة أجهزة الأمن الفلسطينية وجيش الاحتلال, حيث كان يتحدث قادة أمن السلطة عن طلب خطوات من جانب جيش الاحتلال تسهل على المواطنين الفلسطينيين.

 

إلا أن الحواجز الإسرائيلية في الضفة الغربية البالغ عددها أكثر من 600 حاجز عسكري تقسم الضفة إلى كانتونات صغير لم تتغير منذ بدأ عقد هذه الاجتماعات.

 

هذا ولم تشر الإذاعة الإسرائيلية إلى تفاصيل النقاش الذي دار في الاجتماع, وإنما اكتفت بنشر جزء مما تم الاتفاق عليه. وكان عسكريون وصحفيون إسرائيليون أكدوا في تقارير سابقة لهم أن هذه الاجتماعات هدفها محاربة المقاومة الفلسطينية في الضفة, ومصادرة سلاحها, والتنسيق في المعلومات بين الجانبين حول المطلوبين ونشاطات حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي".

 

وأوضحت الإذاعة أنه ترأس الجانب الإسرائيلي في الاجتماع قائد المنطقة الوسطى "غادي شامني", وقائد الضفة "نوعام تيبون", ورئيس الإدارة المدنية "يؤاف مردخاي".

 

وسمح جيش الاحتلال لقوات من السلطة بالانتشار في مناطق متفرقة من الضفة, وذلك بناءً على خطة الجنرال الأمريكي "كيث دايتون" المكلف بإعادة ترتيب أجهزة الأمن الفلسطينية في الضفة, وذلك لمحاربة المقاومة.

انشر عبر