شريط الأخبار

الأحمد: الحوار مع حماس بدأ بالفعل وهناك خطوات ستتخذ خلال الايام القادمة

09:04 - 12 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم: القدس العربي

أكد عزام الاحمد رئيس كتلة فتح البرلمانية وعضو وفدها لمؤتمر المصالحة الفلسطينية امس لـ 'القدس العربي' ان حوار المصالحة مع حركة حماس انطلق بالفعل، في وقت تسارعت وتيرة الجهود الرامية لانجاح مؤتمر المصالحة الفلسطينية الذي دعت مصر لعقد اولى جلساته يوم 22 من الشهر الجاري، على مستوى مسؤولي الفصائل.

 

واوضح الاحمد المتواجد في العاصمة المصرية القاهرة التي تتهيأ لاستضافة الحوار ان اللقاء التمهيدي الذي جمع وفدين قياديين من حركتي فتح وحماس ليل الثلاثاء في القاهرة يعتبر 'بداية للحوار الشامل'، وقال ان 'الحوار مع حماس بدأ بالفعل'.

 

وكان وفد من حركة فتح يمثله الاحمد والناطق باسم حركة فتح احمد عبد الرحمن، التقى وفدا من حركة حماس يضم جمال ابو هاشم وايمن طه في القاهرة، بعد نحو عشرة ايام من لقاء سابق جمع الاحمد مع ابو هاشم خلال تواجد وفد الحركتين في القاهرة لبحث سبل ابرام التهدئة.

 

وكشف الاحمد ان الوفدين اجتمعا لـ 'التحضير لعمل اللجان التي ستبدأ عملها في 28 من الشهر الجاري، بهدف وضع اسس لحل الخلاف'، لافتا الى ان الوفدين ناقشا جملة من القضايا الخلافية بهدف التوصل الى حلها قبل عقد مؤتمر المصالحة.

وقال ان 'هناك خطوات ستتخذ خلال الايام القادمة من كلا الحركتين لتذليل العقبات التي تعيق جهود تحقيق المصالحة'.

 

واكد الاحمد على ضرورة تواجد 'ارادة قوية' لدى الطرفين من اجل انجاح جهود عمل اللجان التي ستبدأ اجتماعاتها في 28 الجاري، وتستمر لمدة ثلاثة ايام.

 

الى ذلك، اكد الاحمد ان وفد حركة حماس 'لم يشترط'، خلال اجتماع القاهرة اطلاق سراح اي معتقلين في الضفة الغربية، قبل مشاركة حماس في حوار القاهرة.

 

ويوضح فوزي برهوم الناطق باسم حماس لـ 'القدس العربي' ان حركته طالبت بما اسماها 'مستلزمات لإنجاح الحوار'، والمتمثلة بوقف الحملات الإعلامية، ووقف الاعتقال السياسي، واطلاق سراح ناشطيها في الضفة، لافتا الى ان هذه المطالب 'لا تعتبرها حماس شروطا'.

 

ويرى برهوم ان الاستجابة لهذه 'المستلزمات' من شأنها ان تهيئ الظروف المناسبة لإنجاح الحوار، وقال انه 'لا توجد مبررات لعدم تنفيذها'.

 

انشر عبر