شريط الأخبار

الحكومة الإسرائيلية القادمة أمام خيارات صعبة وقد تجد نفسها أمام حكومة برئاسة حماس

07:47 - 11 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

كشفت دوائر إسرائيلية مطلعة لصحيفة المنار أن الحكومة الإسرائيلية القادمة قد تجد نفسها أمام خيارات صعبة خلال المرحلة المقبلة، وأن التحركات التي تجري على مختلف الأصعدة وتتناول مختلف المجالات كالتهدئة مع حركة حماس في الجنوب، ومساعي تحقيق مصالحة فلسطينية داخلية والرغبة الأمريكية في صنع السلام سوف تؤثر على سياسة وتوجهات وقرارات الحكومة القادمة، وهذا سيضع إسرائيل أمام وضع صعب ومحرج، وستضطر إلى اتخاذ قرارات بشأن مسائل وقضايا رفضت الحكومات السابقة البت فيها والتعامل معها.

 

وأضافت الدوائر أن الكثير من الأطراف الدولية والإقليمية تنتظر من الحكومة القادمة عدم وضع قيود أمام عمل حكومة وحدة فلسطينية، تعمل العديد من الجهات على صناعتها وتشكيلها قبل منتصف شهر آذار القادم، حيث ستبدأ مثل هذه الحكومة الفلسطينية أعمالها بالتزامن مع بدء عمل الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

 

ولم تستبعد الدوائر الإسرائيلية أن تجد إسرائيل نفسها قريبا أمام حكومة فلسطينية تشارك فيها حماس وربما تترأسها، وأن تضطر للتعامل معها، وكشفت المصادر أن هناك دولا أوروبية تتفاوض مع حركة حماس من أجل صياغة مناسبة تجعل الحركة قادرة على تجاوز القيود التي فرضتها اللجنة الرباعية الدولية وعلى رأسها الولايات المتحدة وكسر المقاطعة التي فرضت على حماس وممثليها منذ الانتخابات البرلمانية التي حققت فيها الحركة فوزا ساحقا.

انشر عبر