شريط الأخبار

بسبب التكبير: إبعاد فلسطيني من عكا عن المسجد الأقصى

03:46 - 11 تموز / فبراير 2009

القدس المحتلة: فلسطين اليوم

أصدر ضابط شرطة إسرائيلي في مركز البلدة القديمة في القدس صباح اليوم الأربعاء، أمراً بمنع فلسطيني من منطقة المكر القريبة من مدينة عكا، من دخول المسجد الأقصى لمدة أسبوعين، وذلك بعد اعتقال دام لمدة 24 ساعة.

جاء هذا الإبعاد على خلفية قيام احمد حمود وعدد من المصلين بالتكبير داخل المسجد الأقصى احتجاجا على قيام عشرات المستوطنين ببعض الشعائر الدينية و التلمودية، والرقصات الجماعية داخل المسجد الأقصى قبل ظهر أمس الثلاثاء .

وقال حمود بعد إطلاق سراحه وتسلمه لأمر منع الدخول للمسجد الأقصى لمدة أسبوعين:" لقد استغربت جدا أنا وعشرات المصلين في المسجد الأقصى قبل ظهر يوم امس الثلاثاء قيام عشرات المستوطنين برفع أصواتهم والرقص الجماعي وترديد شعارات دينية يهودية داخل المسجد الأقصى المبارك، فقمنا بالتكبير، هذا التصرف او التكبير لم يرق لبعض أفراد الشرطة الإسرائيلية، فقاموا باعتقالي، و أخضعت لتحقيق مطوّل تضمن الاعتداء الجسدي من قبل عدد من أفراد الشرطة، بالإضافة الى الاستفزاز النفسي".

وبحسب حمود فقد تمحور الحديث حول دوافعي والمصلين في المسجد الأقصى المبارك  للتكبير، فقلت لهم انه يحق لكل مسلم ان يكبّر في المسجد الأقصى، اما الذي لا يحق له اقتحام المسجد الأقصى والصلاة فيه فهم المستوطنين، أما السياح الأجانب فإنهم إن دخلوا المسجد الأقصى المبارك فعليهم ان يحترموا حرمة المسجد الأقصى المبارك".

وأضاف حمود:" خلال التحقيق قام احد أفراد الشرطة بتهديدي قائلا ، يوم و يومين سيأتيكم ليبرمان ويخرجكم من البلاد، فأجبته نحن في بلادنا ثابتون ولن نخرج منها للأبد، كما قام المحقق الإسرائيلي بالاستفسار هل أنا من الحركة الإسلامية، وكيف وصلت إلى المسجد الأقصى، فأجبته بأني من الحركة الإسلامية و وصلت إلى الأقصى لأداء الصلاة عن طريق " مسيرة البيارق".

انشر عبر