شريط الأخبار

وزارة الإسكان بغزة توجه "نداء استغاثة" لإيواء المشردين مرتين من العدوان والأمطار

03:00 - 11 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكد بيان صادر عن مكتب وزير الأشغال العامة والإسكان في حكومة غزة أن الوزارة ورغم التضييق وقلة الإمكانات ستعمل جاهدة على الاستجابة السريعة لاحتياج الأسر المتضررة في مخيمات اللجوء الثانية من الأمطار الغزيرة التي هطلت بالأمس.

 

وأضاف البيان الذي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه أن الكيان الصهيوني والمجتمع الدولي  يتحملان مسئولية الكارثة الانسانية التي تحدث في قطاع غزة في ظل استمرار الصمت على اغلاق المعابر وتشديد الحصار الذي يحول دون وصول المعدات والآليات والوحدات السكنيه الجاهزة اللازمة لإيواء الأسر الفلسطينية المتضررة والمشردة وكذلك تدفق مواد ومستلزمات البناء والاعمار.

 

كما أكد البيان أن الدول العربية والإسلامية ومصر تحديداً مطالبة بالوقوف تجاه مسئولياتها ومساندة الشعب الفلسطيني في ظل أجواء المحرقة والعمل  على فتح معبر رفح المصري الفلسطيني لتخطي آثار الكارثة الانسانية التي ترتبت عليها، وتسهيل دخول المعدات والآليات المتبرع بها من قبل بعض الدول إضافة للمواد اللازمة في عملية إعادة الاعمار وإزالة الركام والأنقاض، وعليها تنحية كافة الاعتبارات الأخرى ووضع اعتبار الجانب الانساني في مقدمة الاعتبارات التي يبنى عليها القرارات.

 

كما أكد البيان على ضرورة قيام المجتمع الدولي بالاضطلاع بدوره وخاصة المؤسسات الدولية والقانونية وفي مقدمتها مجلس الأمن والأمم المتحدة، ومنظمة العالم الإسلامي وجامعة الدول العربية برفع الحصار عن الشعب الفلسطيني بقطاع غزة وفتح المعابر، بشكل فوري وعاجل.

 

انشر عبر