شريط الأخبار

رويترز: محكمة عسكرية مصرية تحبس "مجدي أحمد حسين" لمدة عامين لدخوله غزة

02:31 - 11 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم- (رويترز)

قالت مصادر قضائية ان محكمة عسكرية مصرية حكمت اليوم الاربعاء على الناشط الاسلامي المعارض مجدي أحمد حسين بالحبس لمدة عامين لدخوله قطاع غزة بطريق غير مشروع.

 

وقالت المصادر التي طلبت عدم نشر هويتها ان المحكمة التي توجد في قاعدة عسكرية في مدينة الاسماعلية احدى مدن قناة السويس غرمت حسين أيضا خمسة الاف جنيه (900 دولار).

 

وتنتقد منظمات مراقبة حقوق الانسان الدولية والمحلية الحكومة المصرية لقيامها بمحاكمة مدنيين أمام محاكم عسكرية بمقتضي حالة الطواريء السارية في البلاد منذ اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات برصاص متشددين اسلاميين عام 1981.

 

واستعملت المحاكم العسكرية غالبا ضد أعضاء في جماعة الاخوان المسلمين أقوى جماعات المعارضة في مصر.

 

وألقت السلطات القبض على حسين الذي يشغل منصب الامين العام لحزب العمل المجمد الشهر الماضي في معبر رفح لدى عودته من غزة التي قال حسين انه ذهب اليها للتضامن مع سكانها بعد هجوم اسرائيلي استمر 22 يوما.

 

وقالت السلطات انها تعتقد أن حسين دخل قطاع غزة من أحد الانفاق التي تستعمل في التهريب تحت خط الحدود بين مصر والقطاع.

 

وقالت مصادر في الشرطة ان حسين لم يكن يحمل من أوراق الهوية سوى رخصة القيادة لدى محاولته العودة للبلاد من معبر رفح الحدودي.

 

وجمدت الحكومة نشاط حزب العمل عام 2000 وأوقفت صدور صحيفة الشعب التي كانت تعبر عنه لصلة الحزب بجماعة الاخوان المسلمين.

 

ووصف الامين العام للمنظمة المصرية لحقوق الانسان حافظ أبو سعدة الحكم بأنه قاس.

 

وقال لرويترز "أنا مندهش لانه حوكم أمام محكمة عسكرية في الاساس."

 

وأضاف أن المنظمة مستعدة لاستئناف الحكم اذا طلب حسين المساعدة القانونية منها.

 

وقرر الرئيس حسني مبارك عام 2007 تشكيل محكمة استئناف عسكرية للمدنيين الذين تحكم عليهم المحاكم العسكرية التي اشتهرت بقسوة أحكامها وسرعة صدورها.

 

وتشن الحكومة حملة على الاحتجاجات المناصرة لقطاع غزة خشية أن يكون من شأنها زيادة شعبية جماعة الاخوان التي تربطها علاقات تاريخية بحركة حماس التي تسيطر على القطاع منذ عام 2007 .

 

انشر عبر